أمن ونيابة تعز .. ابتزاز وتهريب لأسرة الشهيد التربوي الصوفي وتواطؤ مفضوح مع المتهمين

الاحد 10 سبتمبر 2023 - الساعة 08:12 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

كشف شقيق الشهيد التربوي الأستاذ / أنور عبدالفتاح الصوفي ، عن تعرض اسرته الى ابتزاز وتهريب من قبل السلطات الأمنية والنيابة في تعز ، في ظل تواطؤها الواضح مع المتهمين بالجريمة.

 

واوضح الناشط معاذ الصوفي في منشور له على "الفيس بوك" مستجدات قضية اغتيال شقيقه التي وقعت في مدينة تعز في فبراير الماضي ، مشيراً الى تواطؤ النيابة في القضية بعد ان تحويلها اليها من قبل البحث الجنائي قبل نحو 6 أشهر.

 

مشيراً الى ان النيابة ومنذ ذلك الحين لم تقم سوى بإصدار أمر واحد فقط بالقبض على شخصين فقط من المتهمين بالجريمة ، في حين لاتزال شرطة تعز تتلكأ في القبض عليهم وتزعم بأنها لا تزال تجري تحرياتها حولهم بالرغم من ظهورهم في صور جماعية منذ أشهر في وسط مدينة تعز مع عدد من أصدقاءهم.

 

مؤكداً بان جميع المتهمين مجندين لدى محور تعز ، ولم تقم شرطة تعز أو نيابة تعز بتوجيه أي مذكرة للمحور لمعرفة وضع هؤلاء المجندين ومرتباتهم التي تصرف بشكل شهري دون انقطاع وبالرغم من أوامر البحث الجنائي بذلك.

 

مضيفاً بأن النيابة تتجاهل ايضاً إصدار أوامر بالقبض على أثنين متهمين آخرين مارسوا ابتزاز وتعسف على الشهيد قبل شهر من اغتياله وسجنه في سجن خاص بالعصابة كما ورد في تقارير البحث الجنائي، وهم عزالدين المجيدي قائد النقطة العسكرية  في مدينة النور، والمجند عزيز حمود الياسري/المخلافي، بالرغم من طلب محامي أولياء الدم من النيابة التوجيه بإحضار المتهمين للتحقيق معهم وسماع أقوالهم لمعرفة دوافعهم ومن يقف خلفهم.

 

الصوفي أشار الى تجاهل النيابة والأمن التحقيق مع أي من أقارب المتهم الأخير عمر عبدالباسط القدسي والذي ورد في تقارير البحث الجنائي أنه يتردد على منزل خاله المقدم رشاد القدسي مدير شؤون العقال في شرطة تعز ، او التحقيق مع والده وهو قيادي حزبي معروف ويتملك محلات ومنازل في مدينة تعز.

 

معاذ كشف عن تعرض اسرة الشهيد للابتزاز على يد عضو النيابة المدعو أسامة الشيباني وتلاعبه بملف القضية على الرغم من تلقيه أموالاً من الأسرة اشترطها مقابل ممارسته لعمله، ومع ذلك يرفض اصدار أوامر بطلب المتهمين ، موضحاً بان الاسرة قامت برفع شكوى ضده إلى رئيس نيابة الاستئناف.

 

مضيفاً : أصبحنا كأسرة للضحية نتعرض لابتزاز وترهيب من قبل الشرطة العسكرية ومن قبل أعضاء النيابة الذين اعتادوا على الفساد والرشاوي وتمييع القضايا، ويبدو أن هذا هو الإجابة على الأسئلة الكبرى، لماذا يفشل أمن تعز في كل قضية لماذا لم يتم التحقيق مع أي متهم لماذا لم يتم إنصاف أي مظلوم منذ 2015م وحتى اليوم؟.

 

وناشد الصوفي رئيس مجلس القيادة الرئاسي، والنائب العام القاضي قاهر مصطفى ورئيس نيابة استئناف تعز القاضي محمد سلطان، لإنصاف اسرة الشهيد وإنقاذها من ابتزاز أعضاء النيابة وأعضاء شرطة تعز والتوجيه لهم بالتحرك العاجل والقبض على المتهمين والتوقف عن تمييع قضية الشهيد التربوي وكيل مدرسة الإحسان الذي أفنى عمره في تعليم الإجيال.

111111111111111111111


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس