تصريحات لناطق الحوثيين لصحيفة سعودية ومصادر إيرانية تتحدث عن تفاصيل الاتفاق

السبت 16 سبتمبر 2023 - الساعة 05:22 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص

قال رئيس وفد جماعة الحوثي المفاوض محمد عبدالسلام، إن المفاوضات المرتقبة لجماعته مع السعودية، ستركز على صرف المرتبات وفتح المطارات والوصول إلى حل سياسي شامل للأزمة.

 

جاء ذلك في تصريحات له الى صحيفة الشرق الأوسط السعودية ، عقب وصوله إلى الرياض، مساء الخميس، بمعيّة وفد عماني، في إطار الجهود المبذولة لإنهاء الحرب وتحقيق السلام في اليمن.

 

ناطق الجماعة قال للصحيفة السعودية بإن زيارة الوفد الحوثي إلى الرياض تأتي في سياق النقاشات السابقة التي جرت مع الوفد السعودي في مسقط وصنعاء.

 

وأضاف أن جماعته تأمل أن تُتوَّج هذه المفاوضات بتقدم ملموس في كل الملفات، ومعالجة آثار الحرب، وبما يحقق السلام والاستقرار في عموم اليمن ودول الجوار والمنطقة.

 

وفي ردّه على سؤال عما إذا كان متفائلاً بنتائج هذه المفاوضات، أجاب عبد السلام بقوله نتفاءل دائماً بالخير، والسلام مطلب أساسي لنا وخيارنا الأول الذي نعمل عليه.

 

وفي ذات السياق كشفت صحيفة "الأخبار" اللبنانية المقربة من حزب الله الموالي لإيران ، عن ترتيبات تجريها المملكة العربية السعودية لتوقيع اتفاق برعايتها بين الحكومة اليمنية والحوثيين.

 

ونقلت الصحيفة عن مصادر دبلوماسية أن الرياض بدأت بإجراء ترتيباتها، منذ أيام، لحفل توقيع إنهاء حالة الحرب في اليمن بشكل رسمي.

 

بحسب المصادر فإن مراسيم التوقيع ستكون بين المجلس الرئاسي" وجماعة الحوثي عبر وفدها المتواجد في الرياض حاليا بحضور ممثلين عن الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا ومجلس التعاون الخليجي والأمين العام للجامعة العربية.

 

وطبقا للصحيفة فإن الاتفاق الذي يبدو أن اسمه "إعلان الرياض" يشمل «اتفاقاً لوقف إطلاق النار، والتوقيع على التفاهمات التي كان جرى التوصل إليها بخصوص صرف المرتّبات وفتح الطرقات وتوسيع وجهات الرحلات التجارية من مطار صنعاء إلى خمسة مطارات أخرى، بالإضافة إلى حلّ ملف الأسرى والمعتقلين المتعثّر وفق قاعدة الكل بالكل».

 

وأضافت أن هناك توجها سعوديا أمميا لترحيل عدد من الملفات المختلف على آلياتها إلى وقت لاحق يجري ترتيبها على يد المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبيرغ.

111111111111111111111


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس