إغلاق سفارة الحوثي بدمشق وقيادي يعترف بفشل التمثيل الدبلوماسي للجماعة

الاربعاء 11 أكتوبر 2023 - الساعة 06:49 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص

اعتبر قيادي بمليشيا الحوثي أن قرار إغلاق سفارة "الميليشيا في دمشق" ليس قراراً سهلاً و شكل فاجعة للجماعة. 

 

وأضاف القيادي خالد العراسي أن قرار الإغلاق يعني فشل المليشيا في  التمثيل الدبلوماسي على الرغم من أنهما سفارتين لا أكثر" في دمشق وطهران.

 

هذا وأكدت مصادر إعلامية وسياسية أن السلطات السورية أعلمت  ممثل مليشيا الحوثي في سفارة المليشيا بدمشق  مغادر البلاد في أقرب وقت.

 

وكانت مليشيا الحوثي قد عينت المدعو عبدالله علي صالح صبري ممثلا لها في سوريا بمنصب "سفير"، في 11 نوفمبر 2020 خلفاً للمدعو نائف القانص الذي تولى ذات المنصب الدبلوماسي في11 نوفمبر/تشرين الثاني 2020.

 

وقالت المصادر  أن السلطات السورية طالبت ممثلي الحوثي في السفارة اليمنية بإخلاء السفارة دون المساس بمحتوياتها.

 

ولفتت المصادر إلى أن طاقم مليشيا الحوثي بدمشق بدأت بالفعل في إخلاء السفارة ، و أن المسؤول الحوثي الأول في السفارة كان قد غادر دمشق بالفعل قبل نحو أسبوع متوجهاً إلى بيروت في رحلة علاج مزعومة.

 

إلى ذلك لم تصدر الخارجية السورية تعقيباً رسميا ً على تلك الأنباء، إلا أن ابتهاج نشطاء يمنيين  بالقرار السوري على وسائل التواصل الاجتماعي أثار ضجة إعلامية.

 

وكان نشطاء يمنيون قد تشاركوا إشادات واسعة بالقرار السوري باعتباره انتصاراً  للدبلوماسية اليمنية وللمجلس الرئاسي الذي كان قد أصدر توجيهاته لوزارة الخارجية والمغتربين في وقت سابق بسرعة التنسيق مع وزارة الخارجية السورية بخصوص  ضرورة استعادة سفارة الحكومة اليمنية في دمشق.

 

كما أن السلطات الشرعية ممثلا بمجلس القيادة الرئاسي والحكومة في اليمن لم تصدر تعليقاً رسمياً حول الخبر وقت صدوره .

 

وأرجع مراقبون القرار السوري يعود نتيحة لعودت سوريا إلى الجامعة الدول العربية الذي يقتضي اعترافه بالشرعية الدستورية ممثلا بالمجلس الرئاسي والحكومة المعترف بهما دوليا والمؤيد من العالم عدا طهران التي تعترف وتدعم مليشيا الحوثي الانقلابية في اليمن.

111111111111111111111


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس