فيتو أمريكي فرنسي بريطاني يفشل مشروعاً روسياً لإيقاف العدوان الصهيوني على غزة

الثلاثاء 17 أكتوبر 2023 - الساعة 05:31 مساءً
المصدر : الرصيف برس - وكالات

افشلت الدول الغربية دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي تبني مشروع قرار روسي يدعو إلى وقف إطلاق النار نار في قطاع غزة الذي يستهدفه الجيش الصهيوني بقصف الطائرات والصواريخ منذ 11 يوم متتالية.

 

القرار يدعو إلى إيقاف إطلاق النار بشكل فوري ودائم ويدين كل أعمال العنف والعمليات العدائية ضد المدنيين وتهيئة الظروف المواتية للإجلاء الآمن للمدنيين، ويطالب بتوفير وتوزيع المساعدات الإنسانية دون عوائق.

 

وصوتت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا واليابان ضد القرار فيما صوتت روسيا والصين والغابون وموزمبيق والإمارات لصالح مشروع القرار، بينما امتنعت البرازيل ومالطا وألبانيا وسويسرا وإكوادور وغانا عن التصويت.

 

وبحسب القوانين المعمول بها في مجلس الأمن ، فأن لا يمكن تمرير إي قرار في حالة تصويت أي من الدول الخمس دائمة العضوية ضده وهي أمريكا وروسيا وبريطانيا وفرنسا والصين ، حتى وان حاز على موافقة اغلبية الأعضاء الـ 15.

 

من جانبه أعرب مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة السفير فاسيلي نيبينزيا عن أسفه البالغ أمام المجلس بعد التصويت ، وقال أن المجلس رهينة أنانية الوفود الغربية وهذا هو سبب العجز عن توجيه رسالة صريحة بشأن التهدئة رغم تكرار المواجهات العنيفة خلال العقود الماضية.

 

وتقول مصادر دبلوماسية بان افشل أمريكا وبريطانيا وفرنسا لمشروع القرار الروسي يأتي بسبب تبنيها لمشروع القرار الذي تقدمت به البرازيل التسوية في الشرق الأوسط، والفرق بين الوثيقتين الروسية والبرازيلية هو ان الأخيرة تتضمن إدانة حركة "حماس".

 

حيث يتضمن المشروع البرازيلي، على خلاف المشروع الروسي، إدانة "الهجوم الإرهابي الذي نفذته حماس" في السابع من أكتوبر.

 

كما تدعو وثيقة البرازيل إسرائيل إلى التراجع عن أمرها لسكان غزة وممثلي الأمم المتحدة بمغادرة شمال القطاع إلى جنوبه ، مع الدعوة الى هدنة إنسانية من أجل إنشاء ممرات إنسانية إلى غزة.

 

ووزعت روسيا، الجمعة الماضي، مشروع قرار في مجلس الأمن يدعو إلى وقف فوري لإطلاق النار في منطقة الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، كما تدين الوثيقة بشدة أعمال العنف والأعمال العدائية ضد المدنيين، وكل الأعمال الإرهابية.

 

وبحسب المشروع الروسي، يدعو المجلس إلى إطلاق سراح جميع الرهائن وتهيئة الظروف لإجلاء المدنيين، ولضمان إيصال المساعدات الإنسانية دون عوائق.

111111111111111111111


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس