مشائخ وأعيان مديرية المقاطرة يحذرون من استمرار اعتداءات مليشيات "الجبولي" الإخوانية

الاربعاء 25 أكتوبر 2023 - الساعة 10:58 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


حذر مشائخ ووجهاء واعيان مديرية المقاطرة جنوبي تعز من استمرار الاعتداءات التي تطال أبناء المديرية من قبل مليشيات ما يسمى باللواء الرابع والذي يقوده العميد الاخواني / أبوبكر الجبولي.

 

وتشن مليشيات الجبولي منذ أشهر حملة اعتقالات ومداهمات ضد أبناء المديرية منذ حادثة مقتل 4 من عناصرها بتفجير عبوة ناسفة في سائلة المقاطرة ، على الرغم من وقوف مليشيات الحوثي خلف الحادثة بحسب ما كشفته اعترافات خلية تابعة لها تم ضبطها مؤخراً من قبل القوات المشتركة بالساحل الغربي.

 

ولا تزال مليشيات الجبولي تعتقل عدداً من أبناء المديرية في سجونها الخاصة وترفض توجيهات رسمية صادرة من الصادرة عن النيابة العسكرية المختصة بالمنطقة العسكرية الرابعة والتي قضت بالافراج عنهم او تحويلهم الى الجهات المختصة في حالة ثبوت تورطهم بالحادثة.

 

وفي أحدث هذه الاعتقالات الغير قانونية من قبل مليشيات الجبولي الاخوانية ، كشفت مصادر "الرصيف برس" عن قيامها قبل يومين. باختطاف نجل احد ابرز مشائخ المديرية.

 

وقالت المصادر بان ميلشيات الجبولي بقيادة المدعو / علوي الجبولي أقدمت على اختطاف نجل الشيخ احمد حسين عبدالله الاكحلي ، من داخل مبنى المعهد الحكومي في سائلة المقاطرة اثناء مشاركته في دورة تدريبة اقامتها احدى المنظمات الدولية بالمعهد.

 

وكشفت المصادر بان المدعو / علوي الجبولي شقيق قائد اللواء الرابع، أبلغ عدد من وجهاء المديرية بان نجل الأكحلي مختطف لديه كرهينة حتى يحضر والده ومشائخ المديرية اليه في مقر قيادة اللواء.

 

هذه الحادثة واستمرار الاعتقالات التعسفية من قبل مليشيات الجبولي دفعت مشائخ ووجهاء واعيان المديرية الى عقد اجتماع موسع اليوم الأربعاء لمناقشة ، حذروا فيه من خطورة استمرار مليشيات الجبولي من "الامعان في هذه الممارسات والاجراءات التعسفية بالرغم من كل المساعي النبيلة والخيرة المبذولة من قبلهم لاحتواء حالة الغضب والاحتقان الشعبي جراء هذه التصرفات".

 

وفي حين أكد مشائخ ووجهاء المديرية على وقوفهم الى جانب الدولة والنظام والقانون ودعمهم الكامل لكافة الجهود الرامية لاستعادة تفعيل المؤسسات الامنية والقضائية وتمكينها من القيام بمهامها ومسؤولياتها ، عبروا عن استغرابهم لاستمرار تعطيل ادارة امن مديرية المقاطرة وعدم السماح لها القيام بمهامها واختصاصاتها الامنية المنصوص عليها في الدستور والقانون.

 

مجددين الإدانة والرفض المطلق للممارسات والاجراءات التعسفية وعمليات المداهمة والاختطاف والاحتجاز والاخفاء القسري التي طالت عددا من ابناء المديرية دون مسوغ قانوني من قبل قيادة اللواء الرابع مشاه جبلي.

 

محملين المدعو علوي الجبولي وقيادة اللواء المسئولية القانونية والأخلاقية عن سلامة حياة المرضى والمحتجزين والرهائن وطالبوا بالإفراج الفوري وغير المشروط عن جميع المحتجزين خارج اطار القانون تنفيذاً لتوجيهات الصريحة والواضحة في ذلك الصادرة عن النيابة العسكرية المختصة.

 

وحمل مشائخ ووجهاء وعقال واعيان مديرية المقاطرة قيادة اللواء الرابع مشاه جبلي كامل المسؤولية عن كل الممارسات والتعسفات والتجاوزات والجرائم بحق المواطنين الأبرياء بمخالفة للدستور والقانون، وتحمليهم ايضا كل ما قد يترتب على ذلك من تداعيات لاتحمد عقباها.

 

مطالبين رئيس وأعضاء مجلس القيادة الرئاسي ورئاسة مجلس النواب والحكومة وقيادة وزارة الدفاع وكافة الجهات القضائية والرسمية بالوقوف بكل حزم امام هذه الانتهاكات، وتشكيل لجنة محايدة لتقصى الحقائق والاستماع الى شكاوى المواطنين والمحتجزين والرهائن واتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة وإحالة المخالفين من العسكريين إلى النيابة والقضاء العسكري المختص.

 

كما ناشد مشائخ ووجهاء وأبناء المديرية اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات الانسان، ووزارة حقوق الانسان، والمنظمات الحقوقية المحلية والدولية الى النزول الميداني للتحقيق في هذه الانتهاكات والتضامن مع الضحايا وذويهم وصولا الى تحقيق العدالة وانهاء الافلات من العقاب.

111111111111111111111


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس