باعتراف إسرائيلي امريكي .. معارك صعبة وخسائر متصاعدة لقوات الإحتلال المتوغلة في غزة

الجمعه 03 نوفمبر 2023 - الساعة 05:27 مساءً
المصدر : الرصيف برس - وكالات


اعترف الإعلام  الإسرائيلي بشراسة المعارك التي تواجهها القوات المتوغلة في قطاع غزة ، مؤكدة بأن فصائل المقاومة الفلسطينية تقاتل بشكل منظم ولا يستسلم عناصرها ابدا. 

 

وقالت صحفية معاريف العبرية ان "العشرات من مسلحي حماس خرجوا من الأنفاق وبدأوا بالاشتباك وجها لوجه مع قوات الاحتلال (مسافة صفر) في منطقة كانت تحت سيطرتنا وهو ما يدل على أن حماس تعمل بشكل منظم بناء على خطة أعدتها مسبقا على مدار سنوات".

 

ووفق ما نشرته الصحيفة فان "قوات الاحتلال تعمل أمام مسلحين يقاتلون ببسالة وبشكل منظم ولا يبدون أي إشارة للاستسلام رغم ما تعرضت له غزة من قصف جوي على مدار شهر تقريباً، ما يعني أن جيش الاحتلال سيكون أمام مرحلة صعبة يتخللها وقوع الكثير من الإصابات في حال استمرار العمليات البرية".

 

من جانبها قالت صحيفة "جيروزاليم بوست" العبرية، إن "الجيش الإسرائيلي أعلن أسماء جنود 4 قتلوا في معارك شمالي قطاع غزة صباح الجمعة" ، وأضافت أنه "بذلك يرتفع عدد الجنود الإسرائيليين الذين قُتلوا في المعارك البرية داخل غزة إلى 23".

 

وذكرت الصحيفة أن إجمالي عدد الجنود الإسرائيليين الذين قتلوا منذ عملية "طوفان الأقصى" في 7 أكتوبر الماضي ارتفع إلى 338.

 

في ذات السياق أكد أحد أبرز الجنرالات الأمريكيين الذي خدم في منطقة الشرق الأوسط، أن مهمة الجيش الإسرائيلي في غزة هي أصعب مهمة تلقى على عاتق جيش، مرجحا أن تكون هناك معارك قاسية بخسائر باهظة.

 

وقال الجنرال المتقاعد ديفيد بتريوس، في مقابلة مع صحيفة هآرتس الإسرائيلية إن "بنيامين نتنياهو والكابينيت أعلنوا عن هدف لا يوجد أكبر منه، وهو تدمير الذراعين السياسية والعسكرية لحركة حماس، ومن هنا تبدأ مهمة الجيش. المشكلة أنه لا يمكن أن يكون شيء أصعب من هذا نظرا للظروف الميدانية لغزة".

 

وأضاف أن "المهمة الموكلة إلى الجيش الإسرائيلي هي أصعب مهمة يمكن أن توكل إلى جيش"، وقال: "خضنا معارك ضارية كثيرة في مدن كبرى ضد مقاتلي القاعدة وعناصر في ميليشيات تدعمها إيران، ولا واحدة من هذه المعارك تقترب من التحدي الذي ينتظر الجيش الإسرائيلي في غزة".

 

وتابع بتريوس أنه "لا مفر أمام الجيش الإسرائيلي إلا تطهير كل مبنى، كل طابق، كل غرفة، كل قبو وكل نفق" لكن هذا لا يكفي، ويضيف، "عليهم إبقاء جنود في كل منطقة وكل شارع وكل حي، للحفاظ على المباني التي تم تطهيرها وضمان ألا يعود المقاتلون إليها".

 

وأضاف أنه "إلى هذه التحديات تضاف تحديات أخرى: الانتحاريون، العبوات الناسفة، منظومة الأنفاق المعقدة، الأسرى، وصعوبة القتال في مناطق مكتظة" ، وختم بالقول: "ستكون معارك قاسية بخسائر باهظة".

111111111111111111111


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس