عائلات فلسطينية كاملة مدفونة تحت الأنقاض مع استمرار قصف الإحتلال على الأحياء السكنية على غزة في يوميه ال31

الاثنين 06 نوفمبر 2023 - الساعة 10:29 مساءً
المصدر : الرصيف برس - غزة


نشرت وكالة "وفا" الفلسطينية، مقالاً تناولت فيه فصولاً من الأوضاع المأساوية التي يعيشها سكان غزة البالغ عددهم 2.3 مليون نسمة..

 

مؤكدة أن عائلات بأكملها من ضحايا قصف طيران الإحتلال الإسرائيلي ترقد تحت الركام منذ بداية الهجوم الإسرائيلي على القطاع في السابع من أكتوبر الماضي.

 

وأكدت "وفا"  أن أروقة مستشفى شهداء الأقصى تعج بمواطنين يبحثون عن أبنائهم أو أقاربهم الذين فقدوهم خلال العدوان على قطاع غزة، فيما لا يزال متطوعون وفرق إنقاذ يحاولون إنقاذ من تبقى من المواطنين الذين لا يزالون تحت أطنان من الركام.

 

 و أضافت الوكالة أن فرق الإنقاذ لاتستطيع إنقاذ الكثير من الضحايا بسبب قلة معداتها وبساطتها وبسبب الركام وحجم الدمار الكبير، وانقطاع الانترنت والاتصالات في كثير من الأحيان للقيام بعملها، ورفع الأنقاض.

 

وقال المواطن عرفات أبو مشايخ للوكالة، الذي يقطن بالقرب من مخيم المغازي أن سبعة عشر منزلا متعددة الطوابق قد تم تدميرها على قاطنيها ، مؤكداً انه على الأقل هناك ربما 100 شخص تحت الأنقاض حيث أن هذه البيوت تأوي عائلات هربت من شمال غزة بحثا عن الأمان.

 

وتعرضت أكثر من 200 ألف وحدة سكنية في غزة لتدمير كلي أو جزئي، أي أكثر من 50% من الوحدات السكنية منذ بدء قصف طيران الإحتلال الإسرائيلي على القطاع.

 

ويأوي مخيم المغازي زهاء 35 ألف نسمة لكن عدد سكانه تضاعف بسبب لجوء عائلات من شمال غزة مع موجات النزوح الاجباري بحثا عن أحياء أكثر آمناً و بحثاً عن الماء والغذاء.

 

ووفقا لآخر إحصائية صادرة عن وزارة الصحة، فإن قرابة 1.5 مليون مواطن نزحوا من منازلهم في شمال غزة ومناطق متفرقة من القطاع، إلى المستشفيات أو لمدارس الأونروا أو لبيوت أقاربهم في الجنوب بحثا عن الأمان والماء والغذاء.

111111111111111111111


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس