الصحة الفلسطينية": تحمل الإحتلال مسؤولية اقتحام الشفاء .. وقيادي أعتبرها "مراهقة سياسية ومسرحية مكشوفة"

الاربعاء 15 نوفمبر 2023 - الساعة 06:41 مساءً
المصدر : الرصيف برس - غزة

حملت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة إسرائيل المسؤولية الكاملة عن سلامة الطاقم الطبي والمرضى والنازحين بمجمع الشفاء في غزة، بعد اقتحام القوات الإسرائيلية المستشفى.

 

وقالت الكلية في بيان لها: "قوات الاحتلال الإسرائيلي ترتكب جريمة جديدة بحق الإنسانية والطواقم الطبية والمرضى بحصارها وقصفها لمجمع الشفاء الطبي".

 

وحذرت من النتائج الكارثية على المرضى والطاقم الطبي إذا ما نفذ الجيش الإسرائيلي اقتحاما كاملا لمجمع الشفاء الطبي.

 

وقال مدير عام المستشفيات في غزة محمد زقوت، إن الجيش الإسرائيلي كان يعتقد أن دخول جنوده مجمع الشفاء سيكون نصرا له، لكنه لم يجد أي دليل على وجود عناصر المقاومة في الداخل.

 

وأضاف زقوت في تصريحات إعلامية "الجيش الإسرائيلي دخل قسم الطوارئ بمجمع الشفاء وفتش في قبو المستشفى".

 

وأكد أنه أثناء اقتحام جيش الإحتلال الإسرائيلي للمجمع لم تطلق رصاصة واحدة من داخل المستشفى، وأن القوات اقتحمت مبنيي الجراحات والطوارئ وفتشت قبو المستشفى.

 

ولفت زقوت إلى أن القوات الإسرائيلية أطلقت النار على من خرج من الممر الذي أعلن أنه آمن للخروج من مجمع الشفاء.

 

وكشفت مصادر من داخل مستشفى الشفاء إن قوات الإحتلال قطعت الاتصال والإنترنت داخل مجمع الشفاء، كما انها تحقق مع الكادر الطبي وتحتجز اخرين كما اقتادت البعض لأماكن مجهولة.

 

واعتبر القيادي بحركة "حماس" عزت الرشق محاولة رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو تصوير اقتحام مستشفى الشفاء على أنه إنجاز عسكري، "مراهقة سياسية ومسرحية مكشوفة".

 

وأضاف القيادي الرشق: إن "محاولة نتنياهو تصوير توغل دباباته وجيشه المهزوم خلال اقتحام مستشفى الشفاء كأنه إنجاز، هو مراهقة سياسية ومسرحية مكشوفة لن تنطلي على أحد ولن يصدقها أحد، فمستشفى الشفاء مرفق مدني طبي وليس ثكنة عسكري".

 

وكانت حركة "حماس" و"الجهاد الإسلامي" نفت في وقت سابق هذه الاتهامات بالمطلق، وتؤكدان أنهما لم تستخدما المستشفى لأي أغراض عسكرية أبدا.

 

واقتحمت القوات الإسرائيلية مستشفى الشفاء الأكبر في غزة، وهي المرة الأولى التي يدخل فيها جيش الإحتلال إلى مجمع الشفاء بعد أيام من الغارات والقتال العنيف حوله وحصاره.

 

يذكر انه يحتمي آلاف المرضى والمدنيين في مستشفى الشفاء بغزة، وكانت منظمة الصحة العالمية قالت في وقت سابق إن هناك نحو 700 مريض و400 من العاملين بالمستشفى و3000 مدني في المستشفى.

 

وأعلنت صحة غزة أن هناك ما لا يقل عن 2300 شخص ما زالوا داخل المستشفى، هم 650 مريضا، و200إلى 500 موظف، وحوالي 1500 مدني.

111111111111111111111


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس