أمريكا تحمي الحوثيين من هجمات انتقامية إسرائيلية

الاربعاء 15 نوفمبر 2023 - الساعة 10:14 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص

كشفت مصادر صحفية إسرائيلية عن وقوف الولايات المتحدة الأمريكية وراء امتناع الحكومة الإسرائيلية من شن أي هجمات انتقامية ضد جماعة الحوثي في اليمن.

 

وأعلنت جماعة الحوثي، مساء أمس الثلاثاء، إطلاق دفعة من الصواريخ الباليستية ضد أهداف داخل الاحتلال الإسرائيلي، وذلك في ثاني عملية خلال 24 ساعة.

 

وقال المتحدث العسكري باسم مليشيات الحوثي يحيى سريع، في بيان مصور بثه اعلام الحوثي بانهم أطلقوا "دفعة من الصواريخ الباليستية على أهداف مختلفة للعدو الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة".

 

وزعم ناطق مليشيات الحوثي بأن "من ضمن هذه الأهداف مواقع حساسة (لم يذكرها) في منطقة أم الرشراش بمدينة إيلات (جنوب إسرائيل)" ، مضيفاً بأن هذه العملية جاءت بعد 24 ساعة من عملية أخرى نفذتها قوات الجماعة على نفس الأهداف بواسطة طائرات مسيّرة".

 

ناطق مليشيات الحوثي كرر التهديدات التي اطلقها زعيم الجماعة في خطابه امس الثلاثاء ، حيث توعد "باستهداف أي سفينة إسرائيلية في البحر الأحمر أو أي مكان تطاله أيدينا ابتداء من لحظة إعلان هذا البيان" ، حد قوله.

 

تواصل جماعة الحوثي في شن هجمات ضد إسرائيل، اثار تساؤلات واسعة عن سبب عدم وجود أي رد حتى الان من قبل الجيش الإسرائيلي، وهو ما يجيب عنه تقرير لموقع " نتسيف نت " الإسرائيلي حول عدم مهاجمة الحوثيين رداً على هجماتهم.

 

 التقرير الذي ترجمه مركز صنعاء للدراسات ، يقول بأن "الجواب بسيط حقًا، لكنه مزعج للغاية: لأنه لا توجد موافقة أميركية" ، مشيراً الى معلومات تزعم بأنه عقب تهديد إسرائيل بمهاجمة مليشيات الحوثي ، أبلغت الأخيرة الولايات المتحدة وإسرائيل (عبر وسيط عربي) بأنها لو تعرضت للقصف ستغلق الممر البحري في البحر الأحمر بشكل كامل. 

 

ويضيف التقرير بأن إغلاق مثل هذا الممر البحري الحيوي سوف يلحق أضرارًا هائلة بالاقتصاد العالمي، وهو الأمر الذي لن تسمح الولايات المتحدة بالموافقة عليه، وخاصة قبل بدء موسم الشتاء بالفعل في العالم الغربي.

 

ويؤكد التقرير بأن إسرائيل لا تملك قدرة مستقلة على التحرك في هذه الساحة (اليمنية) دون موافقة من قبل الولايات المتحدة الأمريكية ، لافتاً الى ان البعض (في إشارة لأمريكا) اقترح أن تبدأ إسرائيل بقصف مواقع، ومستودعات عسكرية، ومستودعات صواريخ في اليمن ، معلقاً بالقول : ولكن هذا غير واقعي على الإطلاق!

111111111111111111111


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس