غزة ..إدانات عربية واسعة لقصف الإحتلال مدرستي الفاخورة ووتل الزعتر ومنازل المواطنيين خلفت مئات الشهداء والجرحى

السبت 18 نوفمبر 2023 - الساعة 09:21 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص

 أدانت وزارة الخارجية المصرية بأشد العبارات قصف الجيش الإسرائيلي على مدرسة الفاخورة في غزة التي تحوي نازحيين تابعة للأونروا واعتبرها جريمة حرب أخرى.

 

وأشارت الخارجية المصرية في بيان أن قصف مدرسة الفاخورة التي كانت ملاذاً آمناً  للمئات من النازحين الفلسطينيين، جريمة حرب أخرى، تقتضي التحقيق ومحاسبة مرتكبيها، فضلاً عن كونها تمثل إهانة متعمدة للأمم المتحدة ومنظماتها الإغاثية وأهدافها الإنسانية السامية.

 

وجددت خارجية مصر دعوتها للأطراف الدولية الفاعلة ومجلس الأمن، بضرورة التدخل الفوري لوضع حد للمعاناة الإنسانية في قطاع غزة، وإنفاذ وقف فوري وغير مشروط لإطلاق النار، وتوفير الحماية اللازمة للمدنيين الفلسطينيين.

 

من جانبها أدان المملكة الأردنية الهاشمية استهداف الإحتلال الإسرائيلي مدرستي الفاخورة وتل الزعتر، معتبرًا ذلك "خرقًا للقانون الدولي".

 

وفي بيان لوزارة الخارجية الأردنية: "أدانت جرائم الحرب التي يرتكبها جيش الاحتلال الإسرائيلي في غزة، وآخرها استهداف النازحين من أهالي القطاع في مدرسة الفاخورة التابعة لأونروا، ومدرسة تل الزعتر.

 

مؤكدة أن "استمرار غياب العدالة والحماية للفلسطينيين، واستمرار الانتهاكات الجسيمة للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، دون أن يفضي ذلك إلى تحرك دولي فاعل لوقف العدوان الغاشم عليهم، يمثل تدهورًا خطيرًا يجب وقفه فورًا".

 

وشددت الأردن على "ضرورة تكاتف الجهود لوقف هذه الحرب المستعرة على غزة، والاعتداءات على المدنيين والأعيان المدنية والمدارس والمستشفيات ودور العبادة.

 

من جهتها، اعتبرت دولة قطر  قصف مدرسة الفاخورة "مجزرة مروعة وجريمة وحشية بحق المدنيين العزّل وتعديًا سافرًا على مبادئ القانون الدولي".

 

وجددت مطالبتها في بيان لوزارة خارجيتها، " التحقيق الدولي العاجل يتضمن إرسال محققين أممين مستقلين لتقصي الحقائق".

 

محذرة من أن "صمت المجتمع الدولي إزاء جرائم الحرب، والجرائم ضد الإنسانية التي يرتكبها الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني سيزيد حالة الاحتقان ويوسع دائرة العنف".

 

كما اعربت وزارة الخارجية اليمنية عن ادانتها الشديدة لقصف قوات الاحتلال،  مدرسة الفاخورة بقطاع غزة، والذي أسفر عن عدد من الشهداء والمصابين المدنيين، من أبناء الشعب الفلسطيني. 

 

واشارت في بيان نشرته وكالة الانباء اليمنية (سبأ) إلى أن الاستمرار في قصف المنشآت المدنية بما فيها المستشفيات والمدارس ومراكز النزوح، دون رادع يمثل سابقة في تجاهل القانون الدولي الانساني وخرق فاضح لكل القوانين والاعراف الدولية، وجريمة حرب يجب تقديم مرتكبيها للعدالة.

 

ودعت اليمن الوزارة المجتمع الدولي الى وضع حد لإراقة الدماء وإرهاب الشعب الفلسطيني بشكل فوري، والسماح بدخول المساعدات الانسانية والاغاثية وانهاء هذه المعاناة. 

 

وقالت وزارة الخارجية الفلسطينية أن مجزرة مدرسة الفاخورة في جباليا والفلاح في تل الزعتر تثبت أن حرب إسرائيل المعلنة على المدنيين تهدف إلى تفريغ منطقة شمال قطاع غزة بأكملها من أي وجود فلسطيني.

 

من جهته، أدان المكتب الإقليمي للدول العربية لصندوق الأمم المتحدة للسكان السبت، قصف المدارس الأممية والقتل المستهدف للفلسطينيين الأبرياء، الذين يحتمون بمدرسة الفاخورة، في مخيم جباليا، شمالي قطاع غزة.

 

ونشر  المكتب الأممي تدوينة على حسابه عبر منصة " إكس"، قال فيها : إننا "ندين بشدة" قصف مدارس الأمم المتحدة والقتل المستهدف للفلسطينيين الأبرياء الذين يحتمون بمدرسة الفاخورة، في مخيم جباليا بغزة.

 

وأضاف المكتب: "أوقفوا القتل الآن، وليتوقف إطلاق النار الآن!!".

 

من جانبها، أكدت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف": أن "مشاهد القتل والموت في أعقاب الهجمات على مدرستي الفاخورة وتل الزعتر في غزة مروعة ومفجعة."

 

مضيفاً في تدوينة على منصة "إكس": يجب أن تتوقف هذه الهجمات الفظيعة على الفور. الأطفال والمدارس والملاجئ ليست هدفًا، هناك حاجة إلى وقف فوري لإطلاق النار الآن.

 

المنظمة الأممية الأونروا قالت في تصريح لها انها تبلغ  إسرائيل مرتين يوميا بأماكن المدارس ومراكز النازحين التابعة لها الا انها تستهدف مقراتها وبشكل متكرر.

 

وارتكبت قوات الإحتلال مجازر متعددة اليوم السبت باستهداف مدارستي الفاخورة في جباليا التابعة للأونروا والتي تأوي نازحين راح ضحيتها 200 شهيد والمئات جرحى، كما قصفت مدرسة الفلاح في تل الزعتر  شمال غزة سقط أكثر من 150 شهيد والعشرات جرحى كما قصفت منازل الموطنيين في جباليا راح ضحيته أكثر من 64 شهيد 32 منهم من اسره واحده منهم 19 طفل والعديد من الجرحى واخرين تحت الانقاض

111111111111111111111


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس