صحيفة "هآرتس" .. مروحية إسرائيلية أطلقت النيران على مشاركين مهرجان "نوفا" الموسيقي في 7 أكتوبر

الاحد 19 نوفمبر 2023 - الساعة 06:27 مساءً
المصدر : الرصيف برس - وكالات

قالت صحيفة "هآرتس" العبرية إن مروحية عسكرية إسرائيلية أطلقت النيران على مشاركين في مهرجان "نوفا" الموسيقي الذي أقيم بجوار كيبوتس "رعيم" وأن حركة "حماس" استهدفت الحفل بشكل عفوي.

 

وأفاد تقرير الصحيفة العبرية الذي نشرته يوم السبت أن تقييمات المؤسسة الأمنية المؤسسة تشير إلى أن حركة "حماس" على الأرجح لم يكن لديها معرفة مسبقة بمهرجان "سوبر نوفا" الموسيقي يوم 7 أكتوبر وأنها استهدفت الحفل بشكل عفوي.

 

وحسب الصحيفة، يقدر مسؤولون أمنيون إسرائيليون كبار أن حماس اكتشفت مهرجان "نوفا" للموسيقى من خلال طائرات بدون طيار أو من تلك التي حلقت بالمظلات، ووجهت مقاتليها إلى الموقع باستخدام نظام اتصالات خاص بهم.

 

وأشارت إلى أن التقييم المتزايد في المؤسسة الأمنية الإسرائيلية هو أن مقاتلي حماس الذين شنوا الهجوم يوم 7 أكتوبر لم يكن لديهم معرفة مسبقة بمهرجان "نوفا" للموسيقى الذي أقيم بجوار "كيبوتس رعيم" وقرروا استهداف الحفل بشكل عفوي.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن التقييم يستند إلى استجوابات مقاتلين وتحقيقات الشرطة في الحادث.

 

ووفقا لمصدر أمني يشير التحقيق أيضا إلى أن مروحية قتالية تابعة للجيش الإسرائيلي وصلت إلى مكان الحادث وأطلقت النار على المسلحين هناك وأصابت على ما يبدو بعض المشاركين في المهرجان (في إشارة إلى الإسرائيليين).

 

وذكرت الصحيفة نقلا عن مصادر في الشرطة أن 364 شخصا قتلوا في المهرجان دون تحديد هوياتهم.

وصرح مسؤولون أمنيون كبار بأن مقطع فيديو من إحدى كاميرات المسلحين وثق صوت أحدهم وهو يسأل إسرائيليا تم أسره عن توجيهات إلى "كيبوتس رعيم".

 

وأوضح الأمنيون أن أحد النتائج التي تعزز هذا التقييم، هي أن مقاتلي حماس الأوائل الذين وصلوا إلى الموقع قدموا من طريق 232 وليس من اتجاه الحدود.

 

وقال مصدر كبير في الشرطة حضر الحدث "وفقا لتقديراتنا حوالي 4400 شخص تمكن غالبيتهم منهم من الفرار بعد قرار تفريق الحدث الذي اتخذ بعد دقائق من الهجوم الصاروخي.

 

ويظهر تحليل الشرطة أن العديد من المشاركين في الحفل تمكنوا من الفرار لأنه تقرر إيقاف المهرجان قبل نصف ساعة من سماع طلقات نارية في منطقة الحفل وبدء إصابة ومقتل مشاركين فيه.

111111111111111111111


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس