13300 شهيد بقصف الإحتلال على غزة. وغوتيريش الحصيلة "مذهلة وغير مقبولة"والأونروا تكشف عن 1,7 مليون نازح

الاثنين 20 نوفمبر 2023 - الساعة 08:50 مساءً
المصدر : الرصيف برس - غزة


أعلن المكتب الإعلامي في غزة حصيلة ضحايا قصف الإحتلال في غزة إلى 13300 شهيد مدني بينهم 5600 طفل شهيد و3550 إمرأة وإصابة أكثر من 30 ألفا  في الحرب على قطاع غزة.. .

 

كما أكد المكتب الإعلامي الحكومي: أن عدد المفقودين أكثر من (6,500) مفقود إما تحت الأنقاض أو أن جثامينهم ملقاة في الشوارع والطرقات يمنع الاحتلال أحداً من الوصول إليهم، وقال بينهم أكثر من (4,400) طفل وامرأة

 

وقال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، أن أعداد الضحايا قصف الجيش الإسرائيلي على غزة  "مذهلة وغير مقبولة".

 

وأضاف الأمين العام غوتيريش في بيان نُشر على موقع للأمم المتحدة الالكتروني: "هذه الحرب تتسبب في عدد مذهل وغير مقبول من الضحايا المدنيين كل يوم، بما في ذلك النساء والأطفال.

 

ومشيرا يجب أن يتوقف هذا وأكرر دعوتي إلى وقف فوري لإطلاق النار لأسباب إنسانية".

 

وقال غوتيريش "أشعر بصدمة عميقة إزاء قصف مدرستين تابعتين للأونروا في قطاع غزة في أقل من 24 ساعة. لقد قُتل وأصيب العشرات من الأشخاص، الكثير من النساء والأطفال، أثناء محاولتهم البحث عن ملجأ في مباني الأمم المتحدة".

 

معرباً عن امتنانه للسلطات القطرية على "كل جهود الوساطة".

 

في سياق متصل أفادت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" بأنه نزح نحو 1,7 مليون شخص في مختلف أنحاء قطاع غزة منذ 7 أكتوبر الماضي.

 

وقالت "الأونروا" في تقرير صدر أمس الأحد إن ما يقرب من 884,000 نازح يقيمون الآن في 154 منشأة للوكالة في كافة محافظات قطاع غزة الخمس، بما في ذلك في الشمال، فيما يأوي حوالي 724,000 نازح في 97 منشأة في مناطق الوسط وخان يونس ورفح.

 

وحذرت الوكالة من أن عدد النازحين لا يزال في ازدياد وأن ملاجئ "الأونروا" في المناطق الوسطى والجنوبية مكتظة للغاية وغير قادرة على استيعاب الوافدين الجدد.

 

وأوضحت أن المنشآت تستوعب عددا أكبر بكثير من الأشخاص من قدرتها المقصودة، وهي ليست مصممة لاستضافة هذا العدد الكبير من الناس وليس لديها مرافق كافية لتوفير ظروف معيشية آمنة وكريمة. 

 

ويؤدي الاكتظاظ المفرط إلى انتشار كبير للأمراض، بما في ذلك أمراض الجهاز التنفسي الحادة والإسهال، مثلما يثير قضايا بيئية وصحية ويحد من قدرة الوكالة على ضمان تقديم الخدمات.

 

وذكر التقرير أن الأشخاص الموجودين داخل الملاجئ ليس لديهم ما يكفي من غذاء ومستلزمات البقاء الأساسية، كما أن مستويات النظافة الشخصية منخفضة ومشاكل الصحة العقلية في ازدياد. وفي المتوسط، هناك وحدة استحمام واحدة لكل 700 شخص في ملاجئ الأونروا.

 

111111111111111111111


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس