وثقت 140 انتهاك بحقهن .. رابطة الأمهات المختطفين تطالب بوقف العنف ضد المرأة

الاحد 26 نوفمبر 2023 - الساعة 04:21 مساءً
المصدر : الرصيف برس - عدن

طالبت رابطة أمهات المختطفين في وقفة احتجاجية لها بمحافظة تعز مساء اليوم السبت، بإنصاف النساء ومنع الانتهاكات الظالمة الواقعة بحقهن من قبل كافة أطراف الصراع، وذلك تزامناً مع اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة الـ 25 نوفمبر من كل عام.

 

وعبرت رابطة أمهات المختطفين في الوقفة الاحتجاجية عن مدى افتقادهن لأبنائهن المختطفين، مؤكدات حرمانهن من فلذات أكبادهن يُعد من أشد الانتهاكات، ورفعن عبارات " اختطاف ولدي .. انتهاك صارخً بحقي"، " أفتقد وجودك معانا"، تعبيرا عن مدى غياب الحقوق الأساسية للمرأة المتمثلة بوجود أفراد عائلاتها معها.

 

وكانت رابطة أمهات المختطفين وثقت وجود "140" امرأة تعرضن للاختطاف والانتهاكات المختلفة، وأكدت بأن أمهات ونساء المختطفين لازلن يتعرضن للانتهاكات على أبواب السجون عند الزيارة لذويهن المحتجزين، وتعرض معظم النساء في اليمن للعنف اللفظي والابتزاز والتوقيف في نقاط التفتيش أثناء تنقلهن، ناهيك عن تعرض "5" نساء في السجون لمحاكمات خارجة عن إطار القانون.

 

وقالت الرابطة في بيانٍ أصدرته تزامناً مع اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة، أن معظم النساء يتعرضن للعنف اللفظي والابتزاز والتوقيف في نقاط التفتيش أثناء تنقلهن، ناهيك عن تعرض “5” نساء في السجون لمحاكمات خارجة عن إطار القانون.

 

وأضافت الرابطة"يأتي اليوم العالمي للقضاء على العنف الممارس ضد المرأة الـ 25 من نوفمبر من العام 2023 وهناك الكثير من الآثار السلبية نتيجة ازدياد وتيرة العنف والنزاع والأزمات التي بدورها أدت إلى فقد الأمان.

 

مؤكدة أن ذلك زاد من ارتفاع نسبة الانتهاكات ضد حقوق الإنسان، ومنها العنف الممارس ضد المرأة كالقتل والاعتقال التعسفي والإخفاء القسري والتهجير والمداهمات للبيوت عند الاشتباه دون الالتزام بشروط الضبط، ناهيك عن القيود التي تفرض على المرأة اليمنية وتقيد حركة تنقلها، منها “سياسة المحرم التي فرضها الحوثيين مؤخراً".

 

واعتبرت الرابطة الاحتفال باليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة فرصة لنسلط الضوء نحو التحديات التي تواجهها النساء في مواجهة العنف والاضطهاد، مؤمنات بأن عنف النوع الاجتماعي يظل تحدياً دولياً يستدعي تعاوناً مشتركاً من جميع أفراد المجتمع لإيقافه.

 

ودعت رابطة أمهات المختطفين جميع المعنيين بالانضمام لها في جهود مناهضة العنف ضد المرأة، وضمان توفير الحماية والدعم اللازم لكل امرأة، فرفاهية المرأة وامتلاكها لحقوقها أساس بناء مجتمعات صحية ومزدهرة.

 

وطالبت بدعم الضحايا وتقديم الدعم النفسي والمادي للنساء اللاتي يعانين من العنف بكافة أنواعه، وتعزيز القانون عن طريق دعم التشريعات التي تحمي حقوق المرأة وتعاقب المنتهكين، بالإضافة إلى تعزيز نظام العدالة ليسهل على النساء الحصول عليها.

 

كما أكّدت الرابطة على ضرورة دعم الجهود التي تبذلها المنظمات العاملة في مجال مناهضة العنف ضد المرأة، وإشراك النساء العاملات في المجال الحقوقي والسياسي في منظمات الأمم المتحدة، التوقف عن استغلال النساء سواء عن طريق التغرير أو الترهيب واستخدامهن كأوراق ضغط في الحروب.

111111111111111111111


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس