العميد طارق صالح يضع إكليلا الزهور على شهداء الجمهورية.. ومحافظ تعز: صالح اختار زمان ومكان استشهاده دفاعاً عن الجمهورية وإرثه النضال

الاثنين 04 ديسمبر 2023 - الساعة 06:22 مساءً
المصدر : الرصيف برس - المخا

وضع عضو المجلس الرئاسي رئيس المكتب السياسي للمقاومة الوطنية العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح، اليوم، إكليلا من الزهور على شهداء الجمهورية، في الذكرى السادسة لاستشهاد الزعيم علي عبدالله ورفيق دربه الأمين عارف الزوكا.

 

وتقدم العميد طارق صالح، ومعه رئيس عمليات المقاومة الوطنية العميد الركن عبدالرحمن نعمان وقائد محور البرح اللواء حسن لبوزة وقائد خفر السواحل قطاع البحر العميد عبدالجبار الزحزوح، على السجاد الأحمر وعلى جانبيه اصطف حرس الشرف لوضع الإكليل وقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء.

 

وقال العميد طارق صالح أن الـ4 من ديسمبر، يوم الشهيد، قرأنا الفاتحة على روح الزعيم والأمين، وكل شهداء الجمهورية، من كل الجبهات من اليمنيين وأشقائهم في الإمارات والسعودية، واخواننا أهل فلسطين الجريحة.

 

وأكد العميد طارق صالح أن "الشهيد عنوان قضيتنا ورمز التزامنا، بدمهم ستنتصر الجمهورية".

 

كما قال محافظ محافظة تعز نبيل شمسان، في كلمته التي القاها في الذكرى ، أن تعز ألهمت الزعيم الشهيد علي عبدالله صالح، وغرست في قلبه قيم الثورة والجمهورية منذ فجر صباه.

 

مضيفاً "لم نأتِ لتقبل العزاء، بل لنؤكد المضي على درب الزعيم الشهيد لاستعادة النظام الجمهوري الذي استشهد في معركة الدفاع عن النظام الجمهوري".

 

وأشار محافظ تعز إلى أن الزعيم الشهيد لم يكن يدافع عن سلطته عندما اختار زمان ومكان استشهاده؛ بل كان يدافع عن الجمهورية متكئًا على إرثه النضالي.

 

مؤكدا بأن علي عبدالله صالح لم يكن طيفًا عابرًا مر في أفق التاريخ وانطفأ؛ ولكنه كان جزءًا أصيلًا في تاريخ اليمن، وباسمه ارتبطت أعظم المنجزات الوطنية".

 

مشيراً "ما زلنا نقف أمام دورة أخرى في دورات الصراع لاستعادة الدولة والجمهورية"، مشددًا على ضرورة وحدة الصف لاستعادة الجمهورية وتجاوز الخلافات الضيقة.

 

كما أشاد شمسان بدور العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي رئيس المكتب السياسي للمقاومة الوطنية في دعم السلطة المحلية وتبني المشاريع التنموية مثل مطار وميناء المخا، مؤكدًا المضي في طريق النضال، وشاكرًا المكتب السياسي على انتظامه في إحياء هذه الذكرى للعام السادس تواليًا.

111111111111111111111


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس