"لم تكن لدينا خطة".. مصادر إسرائيلية ترصد أسباب الخسائر بغزة

الخميس 28 ديسمبر 2023 - الساعة 05:17 مساءً
المصدر : الرصيف برس - سكاي نيوز عربية

"لم تكن لدينا خطط عملياتية للتوغّل البري في غزة، ووجدنا بجوار كل شجرة هناك فتحة نفق"، هكذا تكشف مصادر عسكرية إسرائيلية أسباب تعرّض الجيش الإسرائيلي لخسائر موجعة في قطاع غزة، منذ بداية توغّله البري في السابع والعشرين من أكتوبر الماضي.

 

وحتى يومنا هذا، قُتِل أكثر من 160 جنديا إسرائيليا، بجانب تدمير عشرات الآليات العسكرية في غزة منذ ذلك التاريخ، في حين وصل العدد إلى 501 جنديا وضابطا منذ الهجوم الذي نفّذته حركة حماس على إسرائيل يوم 7 أكتوبر، وفق إحصاءات الجيش الإسرائيلي.

 

وفي محاولةٍ لرصد أسباب هذه الخسائر، جاء في تقرير نشرته صحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية، أمس الأربعاء، أن الجيش الإسرائيلي لم تكن لديه خطط عملياتية قبل توغّله البري، وأنّه تقريبا يجد قرب كل شجرة في غزة فتحة نفق، يخرج منها عناصر تُجهز على القوات.

 

وأضاف التقرير، نقلا عن مصادر عسكرية إسرائيلية:

 

• عادة يشرع الجيش في حملات تعتمد على خطط عملياتية محفوظة في الدرج، ويتم تعديلها أو التدرّب عليها بشكل دوري استجابةً للتغيّرات.

 

• ولم تكن هناك خطة على الإطلاق لهذا التوغّل البري، خاصّة عمقه، فقد تم بناؤه من الصفر خلال الأسابيع الثلاثة التي أعقبت هجوم 7 أكتوبر.

 

• القيادة في إسرائيل لم تتوقّع أن تمتد العمليات إلى أعماق معقل "حماس"، والآن يسير جنود الجيش على أراضي غزة في أماكن لم يكن قد عمل فيها حتى قبل فك الارتباط عن غزة عام 2005.

 

• قوات الجيش عملت في الأيام الأخيرة في بساتين الزيتون بالجزء الشرقي من حيَّي الدرج والتفاح، آخر معاقل "حماس" المتبقية في شمال غزة، ومسحوا الأرض بعناية، ووجدوا تحت كل شجرة تقريبا مدخلا إلى نفق "حماس" أو حفرة لإطلاق الصواريخ.

 

• من المتوقّع أن تستغرق العملية في تلك الأحياء بضعة أيام أخرى، وربما أسابيع، حتى يتم تحقيق السيطرة العملياتية وتوجيه ضربة قوية لحماس.

111111111111111111111


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس