مجلس العموم الانتقالي : لا سلام بدون حل قضية الجنوب ومستعدون للحوار مع قوى الشمال المناوئة للحوثي

الثلاثاء 02 يناير 2024 - الساعة 07:50 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص

أكد مجلس العموم بالمجلس الانتقالي الجنوبي دعمه لكل جهود السلام الإقليمية والدولية، مشددًا على أولوية وضع إطارًا تفاوضيًا خاصًا لقضية شعب الجنوب في مفاوضات العملية السياسية.

 

وحذر المجلس في بيانه الختامي الصادر عن اجتماعه اليوم الاثنين بالعاصمة عدن من أن أي تجاهل أو ترحيل لقضية شعب الجنوب لن يقود إلى سلام ، مؤكداً بان الشعب في الجنوب لن يقبل التماهي مع أي تجاهل لقضيته.

 

وأكد البيان انفتاح المجلس الانتقالي الجنوبي واستعداده الكامل للحوار مع القوى السياسية المناوئة لميليشيا الحوثيين في الشمال، للوصول إلى مقاربات وتفاهمات تعزز التعاون والعمل المشترك، في إطار المصالح المتبادلة والمسؤوليات والهموم المشتركة.

 

وشدد مجلس العموم على امتثاله وتمسكه بحق شعب الجنوب في السيادة على أرضه وثرواته، وحقه في الاستقلال واستعادة وبناء دولته الفيدرالية المستقلة على حدودها المتعارف عليها دوليًا ، معلناً تحويل رئيس المجلس عيدروس الزبيدي لاتخاذ القرارات الكفيلة بإنفاذ إرادة شعب الجنوب، وتجسيد آماله وتطلعاته، وصون وحماية حقوقه السيادية.

 

مجدداً التأكيد على انفتاح المجلس الانتقالي الجنوبي على كافة ألوان الطيف السياسي والاجتماعي الجنوبي، ومضيه في نهج الحوار البناء مع كل القوى والشخصيات والتكوينات الجنوبية لوضع معالم الدولة الجنوبية الفيدرالية الجديدة، المحققة للتوازن الوطني، وللعدالة في توزيع السلطة والثروة.

 

وأكد مجلس العموم على استكمال بناء مؤسسات الدولة وتمكين القيادات والكفاءات الجنوبية المؤهلة، والعمل على محاربة الفساد في كافة مؤسسات الدولة ، مثمناً في الوقت ذاته دعم الأشقاء في التحالف العربي مقدرًا إسنادهم لشعبنا ومقاومته وقواته المسلحة في وجه جحافل الغزاة الحوثيين.

 

وفي ختام بيانه دعا مجلس العموم لوقف فوري لإطلاق النار وحرب الإبادة الجماعية على سكان قطاع غزة المدنيين، ويدعو إلى العمل لتطبيق حل الدولتين على أساس المبادرة العربية والاتفاق الإبراهيمي.

111111111111111111111


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس