قبائل مأرب ترفع مطارحها بعد الاتفاق على تأجيل "الجرعة" لـ 28 يوماً

الاربعاء 03 يناير 2024 - الساعة 09:54 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص

كشفت سلطة مأرب عن مضمون الاتفاق الذي تم التوصل له مساء يوم امس بوساطة سعودية مع قبائل المحافظة الرافضة لرفع سعر البترول المنتج محلياً.

 

ونشرت وكالة "سبأ" الرسمية تصريحاً أكد لمسؤول في السلطة المحلية بمحافظة مأرب نسب فيه الفضل في التوصل للاتفاق الى "الجهود التي قامت بها قيادة المحافظة والمبادرات التي قدمها اللواء سلطان العرادة عضو مجلس القيادة الرئاسي محافظ المحافظة".

 

وزعم المصدر بان جهود العرادة "قد نجحت في تجاوز التحديات التي رافقت قرار الحكومة برفع أسعار المشتقات النفطية" ، وقال بأنها "جاءت في إطار حرص قيادة المحافظة على تماسك الجبهة الداخلية وتوحيد الصف والحفاظ على أمن واستقرار المحافظة".

 

المصدر بسلطة مأرب أوضح بان العرادة التزم في الاتفاق بتغطية الفارق بين السعر القديم والجديد لمدة ثمانية وعشرين يوماً للمحطات الأهلية بالمحافظة لما فيه مصلحة الجميع.

 

الا أن المصدر زعم ايضاً بان اللقاءات التي عقدتها سلطة مأرب مع المشايخ والوجهاء وعدد من ممثلي المعترضين على الزيادة السعرية وآخرها لقاء مشايخ ووجهاء قبيلة عبيدة المنعقد يوم الأحد 31 ديسمبر 2023 أكدت على تنفيذ القرار الحكومي الخاص بالزيادة السعرية، والاتفاق على رفع التجمعات، وتشكيل لجنة بخصوص ما أحدثته الاشتباكات منذ يوم 17 ديسمبر 2023م".

 

وهو ما يناقض بنود الاتفاقية التي نشرها امس الناطق باسم المطارح محمد ميقان التي تضمنت ثلاثة بنود تنص على الموافقة على ان يتم تأجيل قرار رفع التسعيرة مقابل رفع المطارح وفتح الطرقات امام ناقلات الوقود ابتداء من مساء أمس ، ولم تشر الى الاتفاق على انفاذ الزيادة السعرية.

 

في حين تنص الاتفاقية على تشكيل لجنة رئاسية من الجانب الحكومي والمجتمعي من المشاركين في مطارح مأرب لبحث الوضع الاقتصادي وما يترتب على القرار من اضرار على المواطن والرفع بمصفوفة إصلاحات اقتصادية.

 

>> للمزيد : بوساطة سعودية.. الاتفاق على حل الأزمة بين قبائل مأرب والسلطة المحلية والحكومة

 

من جانبها أصدرت "مطارح مأرب" اليوم بياناً أعلنت فيه عن رفعها عصر اليوم الأربعاء ، عقب نجاحها في تحقيق المطالب التي رفعتها بـ "إسقاط الجرعة السعرية في مادة البنزين" ، بحسب البيان.

 

موجهة بالشكر الى السعودية التي وصفتها "بالوسيط الإقليمي" للاتفاق ، وقالت بان جهود الملك سلمان وولي عهده محمد بن سلمان وقائد قوات العمليات المشتركة الفريق اول الركن مطلق الازيمع نجحت في "رعاية هذا الاتفاق بين مطارح مأرب والجانب الحكومي بشأن تأجيل قرار الجرعة وتشكيل لجنه من مطارح مأرب بقرار رئاسي لمناقشة قضايا الحقوق والواجبات للمحافظة".

111111111111111111111


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس