على رأسهم أمريكا وبريطانيا .. 12 دولة تُحذر الحوثيين من عواقب استمرار هجماتهم في البحر الأحمر

الاربعاء 03 يناير 2024 - الساعة 10:05 مساءً
المصدر : الرصيف برس - متابعات

حذرت الولايات المتحدة الأمريكية و11 دولة، الأربعاء، جماعة الحوثي من عواقب استمرار هجماتهم في البحر الأحمر، وشن المزيد منها ضد السفن التجارية خلال الفترة القادمة.

 

وقال بيان مشترك صادر عن حكومات أميركا وأستراليا والبحرين وبلجيكا وكندا والدنمارك وألمانيا وإيطاليا واليابان وهولندا ونيوزيلندا والمملكة المتحدة، بإن الهجمات الحوثية في البحر الأحمر تهدد أرواح الأبرياء من كل أنحاء العالم، وتمثل مشكلة دولية كبيرة تتطلب عملا جماعيا.

 

ودعا البيان، لوقف هجمات الحوثيين في البحر الأحمر والإفراج عن السفن وطواقمها المحتجزة، مؤكدا أن الحوثيين "سيتحملون العواقب إن واصلوا تهديد اقتصاد العالم وتدفق التجارة الحر". 

 

لافتاً الى الإجماع الواسع الذي عبرت عنه 44 دولة حول العالم في 19 ديسمبر 2023، وكذلك بيان مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في 1 ديسمبر 2023، الذي يدين هجمات الحوثيين على السفن التجارية العابرة للبحر الأحمر، وفي ضوء استمرار الهجمات.

 

وأشار البيان الى التصعيد الكبير خلال الأسبوع الماضي الذي استهدف السفن التجارية بالصواريخ والقوارب الصغيرة، ومحاولات اختطافها، نكرر ما يلي، ونحذر الحوثيين من شن المزيد من الهجمات"

 

وتابع البيان: "إن هجمات الحوثيين المستمرة في البحر الأحمر غير قانونية وغير مقبولة وتؤدي إلى زعزعة الاستقرار بشكل كبير ، ولا يوجد أي مبرر قانوني لاستهداف السفن المدنية والسفن البحرية عمداً، إن الهجمات على السفن، بما في ذلك السفن التجارية، باستخدام الطائرات بدون طيار والقوارب الصغيرة والصواريخ، بما في ذلك الاستخدام الأول للصواريخ الباليستية المضادة للسفن ضد هذه السفن، تشكل تهديدًا مباشرًا لحرية الملاحة التي تشكل أساس التجارة العالمية. في أحد الممرات المائية الأكثر خطورة في العالم".

 

واكد البيان بان الرسالة واضحة وهي الوقف الفوري لهذه الهجمات غير القانونية والإفراج عن السفن وأطقمها المحتجزة بشكل غير قانوني ، محملاً الحوثيون مسؤولية العواقب إذا استمروا في تهديد الأرواح والاقتصاد العالمي والتدفق الحر للتجارة في الممرات المائية الحيوية في المنطقة.

 

وختمت الدول بيانها بالقول : نحن لا نزال ملتزمين بالنظام الدولي القائم على القواعد، ومصممون على محاسبة الجهات الفاعلة الخبيثة عن عمليات الاستيلاء والهجمات غير القانونية".

 

وفي وقت سابق، أعلنت جماعة الحوثي استهداف سفينة الشحن "سي. إم. إيه. سي. جي. إم تيج" زعمت بأنها كانت في طريقها نحو إسرائيل وقالت ان طاقمها رفض الاستجابة لنداءات أطلقتها الجماعة بما في ذلك رسائل "تحذيرية نارية".

 

ومنذ 19 نوفمبر الماضي، شن الحوثيون 24 هجوما على سفن عدة في البحر الأحمر وفقا لبيان صادر عن القيادة المركزية الأمريكية.

111111111111111111111


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس