للمرة الثانية.. اعتراف حوثي بعرقلة عقد مفاوضات تبادل الأسرى

الخميس 04 يناير 2024 - الساعة 09:55 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص

أعلنت الحكومة اليمنية تأجيل جولة مفاوضات الأسرى والمختطفين التي كان مقررا انعقادها بالأردن إلى أجل غير مسمى للمرة الثانية ، وسط اعتراف من جماعة الحوثي بعرقلتها عقد الجولة

 

وقال وكيل وزارة حقوق الإنسان، المتحدث باسم الوفد الحكومي في مفاوضات الأسرى والمختطفين ماجد فضائل في تدوينة على منصة "اكس" أن تأجيل الاجتماع جاء بسبب تعنت ميليشيا الحوثي الإرهابية، ذراع إيران في اليمن، وعرقلتها لهذا الاجتماع الذي كان مقررا هذا الأسبوع.

 

وأضاف فضائل إن الميليشيات أعاقت انعقاد الجولة المقررة في نوفمبر الماضي بسويسرا، مشيرا إلى أن ذلك يأتي ضمن الممارسات التي ترتكبها الميليشيات بحق الشعب اليمني واستغلالها الملفات الإنسانية سياسيا وإعلاميا بعيدا عن أي التزام أو مسئولية أخلاقية حتى اتجاه أسراهم.

 

وأضاف فضائل، في تصريح صحفي، إن الجولة الجديدة كان من المقرر أن تعقد في الأسابيع الماضية في سويسرا، إلا أن مليشيا الحوثي رفضت وطلبت تحويلها إلى مقر استضافة المفاوضات في الأردن أو سلطنة عُمان.

 

بدوره اعترفت جماعة الحوثي على لسان رئيس فريفها في المفاوضات عبدالقادر المرتضى بأنها سبب عرقلة انعقاد اجتماع جولة المفاوضات حول الأسرى

 

وقال في تدوينة على منصة اكس، "ليس لدينا مانع من حضور أي جولة مفاوضات على ملف الأسرى إذا حصلنا على ضمانات من الأمم المتحدة بتنفيذ الاتفاقيات السابقة التي تمت برعايتها"، حسب زعمه.

 

كما زعم رئيس فريق الحوثي بملف الأسرى بأن الحكومة تراكم الاتفاقات دون تنفيذها ، وقال بأن ذلك يعقد الملف ويزيد من معاناة الأسرى من الجانبين.

 

يشار إلى أن الحكومة تطالب منذ سنوات بإجراء عملية تبادل قائمة على نظام الكل مقابل الكل، وهو ما ترفضه الميليشيات الحوثية التي تصر على تجزئة التبادل وتجبر الحكومة كل مرة على مبادلة عناصرها المقاتلة مقابل مدنيين تم اختطافهم من الطرقات.

111111111111111111111


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس