إجتماع استثنائي للجامعة العربية لبحث جرائم الإختلال في قطاع غزة

السبت 20 يناير 2024 - الساعة 08:21 مساءً
المصدر : الرصيف برس - متابعات

أكد مندوب فلسطين لدى جامعة الدول العربية مهند العكلوك، أن مجلس الجامعة سيعقد دورة غير عادية على مستوى المندوبين الدائمين، الاثنين المقبل، برئاسة المغرب، الرئيس الحالي لمجلس الجامعة.

 

وقال مندوب فلسطين وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية إن الاجتماع، الذي سيعقد بناءً على طلب فلسطين، سيبحث "الجرائم والمخططات الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني، ودراسة الخطوات السياسية والقانونية والدبلوماسية والاقتصادية" التي يمكن اتخاذها في هذا الشأن.

 

وأضاف العكلوك إن الاجتماع سيسلط الضوء على تصاعد "الجرائم الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة، والتدمير الممنهج للبنية التحتية لمخيمات اللاجئين الفلسطينيين، والاقتحامات اليومية لعشرات المدن والقرى والمخيمات الفلسطينية، وقتل وإصابة مئات المواطنين وهدم المنازل واعتقال آلاف المواطنين في ظروف غير إنسانية".

 

من جهته قال المتحدث باسم الدفاع المدني في غزة، محمود بصل، إن الطواقم في القطاع فقدت 70% من قدراتها على مستوى المعدات والأفراد. مضيفاً إن طواقمه "تترك ضحايا تحت الأنقاض، بسبب العجز عن إخراجهم"، مشيراً إلى أن أعدادهم "ربما بالآلاف".

 

وذكر المتحدث، في تصريحات له: "نعمل الآن بنحو 30% من قدراتنا، ومن الممكن أن تتوقف خدماتنا في غزة والشمال، في أي لحظة، بسبب نقص المستلزمات وشح الوقود الذي من الممكن أن ينفد بشكل كامل خلال الساعات القادمة". وأردف: "أوقفنا عمل مركبات الدفاع المدني والإسعاف لتوفير الوقود، واكتفينا بمركبة واحدة، للتعامل مع الحالات العاجلة والطارئة، وهناك الكثير من المهمات التي لا نخرج لها بسبب شح الوقود".

 

وأشار المتحدث باسم الدفاع المدني في قطاع غزة، إلى أنه "في الكثير من الأحيان يبقى الجريح ينزف حتى يفقد حياته لعدم تمكننا من الوصول لتقديم المساعدة له، وما زال هناك الكثير من الشهداء والجرحى في الشوارع والمنازل لم نتمكن من الوصول لهم بسبب الاستهدافات الإسرائيلية".

 

وتُركّز إسرائيل، عملياتها العسكرية البرية في جنوب قطاع غزة، بينما تجاوزت أعداد ضحايا القصف الإسرائيلي على القطاع والمتواصل منذ 7 أكتوبر الماضي 24 ألفاً، فضلاً عن أكثر من 60 ألف مصاب. 

 

وأعربت منظّمة الصحة العالميّة عن أسفها لـ"ظروف الحياة غير الإنسانيّة" في القطاع الساحلي الصغير الذي يفتقر سكّانه البالغ عددهم 2.4 مليون نسمة إلى كل شيء، بما في ذلك الاتّصالات. وحذرت الأمم المتحدة من "مجاعة تلوح في الأفق" في قطاع غزة، وسط قيود إسرائيلية مشددة على إيصال قوافل المساعدات داخل القطاع.

 

وقالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)، إن نحو 20 ألف طفل ولدوا "في جحيم" الحرب غزة منذ 7 أكتوبر في "ظروف لا يمكن تصورها"، بينما عبرت هيئة الأمم المتحدة للمرأة عن قلقها بشأن عدد "النساء والأطفال"، محذرة من صدمة "على مدى أجيال".

111111111111111111111


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس