فضيحة مدوية لتحقيق الـ BBC.. استخدام أوراق لخلية تجسس قطرية تم ضبطها في الأردن

الجمعه 26 يناير 2024 - الساعة 11:11 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص

كشفت وسائل أعلام جنوبية عن فضيحة مدوية للتحقيق الذي بثته مؤخراً قناة الـ BBC البريطانية وزعمت فيه استقدام الامارات لمرتزقة أجانب لتنفيذ عمليات اغتيال في عدن.

 

ومن ضمن الأدلة التي عرضها التحقيق الذي أعدته الصحفية نوال المقحفي ، كان عرض وثائق زعمت بأنها سرية وهي كشف بأسماء لشخصيات غالبيتها من الإخوان تم تكليف المرتزقة باغتيالهم في عدن.

 

وعلى الرغم من تمويه هذه الوثائق من قبل تحقيق القناة ، الا أنه اتضح بانها وثائق تعود لخلية تجسس قطرية إخوانية تم ضبطها في الاردن وتناولتها وسائل إعلام محلية ودولية في عام 2018.

 

وبحسب ما نشرته وسائل إعلام اردنية حينها ، فقد جرى ضبط الخلية خلال أحد عمليات المداهمة في أحد الفنادق بشارع الملك حسين في العاصمة الأردنية، عمان.

 

مشيرة الى أن الأجهزة الأمنية الأردنية عثرت مع الخلية على أجهزة وكاميرات تجسس حديثة ، إضافة إلى جوازات سفر تركية وقطرية ويمنية، إلى جانب وثائق سرية وملفات وأجهزة اليكترونية ذات قدرة على تخزين المعلومات وأقلام حديثة يمكنها التصوير.

 

موضحة بأن الخلية القطرية التي ضمت 3 يمنيين و2 قطريين من بينهم ضابط استخبارات في جهاز أمن الدولة القطري ، كانت تستهدف التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، والهادف لدعم الشرعية في اليمن، فيما لم يتم التأكيد من مصادر مسؤولة حتى الآن.

 

وحسب ما نشر حينها ، فأن الخلية كانت مكلفة بتشكل فريق مختص بإعداد وصناعة الأدلة التي تدين القوات الإماراتية والقوات الموالية لها بانتهاكات حقوق الانسان وتسليمها لفريق الخبراء ، بالإضافة الى عمل مشاهد تمثيله ولقاءات مع اشخاص طلب منهم ان يتحدثوا عن تعرضهم للاغتصاب والتعذيب في سجون القوات الإماراتية وامن عدن والحزام الامني وفق ما تم العثور عليه من أدلة.

 

ومن بين الوثائق التي تم ضبطها كشوفات تخص آلية الصرف المالي المقدم لخلايا قطر الإخوانية المكلفة بهذه المهمة في عدن وحضرموت ، ومن أبرزهم: صلاح سالم باتيس، وشوقي عبدالرقيب القاضي وعبدالرقيب الهدياني وهدى الصراري وخالد محمد عبدالله حيدان.

111111111111111111111


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس