العليمي: تم ابلاغنا من قبل الأمريكيين والبريطانيين قبل ضربة الـ 12 من يناير ضد الحوثيين

الاثنين 29 يناير 2024 - الساعة 08:49 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص

كشف رئيس مجلس القيادة الرئاسي رشاد العليمي عن ابلاغ الجانب الأمريكي والبريطاني للمجلس قبل شن الضربات على مليشيات الحوثي في الـ 12 من يناير الماضي.

 

حديث العليمي جاء خلال لقاء مع مراسلي وسائل الاعلام، ووكالات الانباء الدولية، في الرياض ، ورداً على سؤال من مراسل قناة RT الروسية بشأن العمليات العسكرية الأمريكية البريطانية وهل توافق الحكومة الشرعية عليها.

 

حيث رد العليمي بالقول : "أخطرنا من قبل الأمريكيين والبريطانيين بأنهم سينفذون ضربات دفاعية لإسكات الصواريخ والمدافع والطائرات المسيرة"، مشيرا إلى أن واشنطن ولندن تعتبرانها دفاعا عن النفس.

 

وأوضح قائلا "أنت تلاحظ أن ما يقوم به الأمريكيون والبريطانيون اليوم هو رد على الصواريخ التي تطلق من الأراضي اليمنية التي تخضع لسيطرة الحوثي، أما أن هناك هجوما على اليمن فذلك غير موجود، هناك هجمات للدفاع عن النفس وإسكات مصادر النيران".

 

العليمي أكد بأن حرية الملاحة في البحر الأحمر ينبغي أن تكون مسؤولية كل الدول لأنه ممر لا يخص اليمن ولا يخص أي دولة من الدول المتشاطئة عليه ، مشدداً بأن المبدأ الرئيس للحكومة الشرعية هو الالتزام بالقوانين الدولية والالتزام بالشرعية الدولية.

 

وأضاف :"ممر البحر الأحمر ممر دولي تمر فيه كما يقال من 15 إلى 20 بالمئة من التجارة العالمية وبالتالي فهو مصلحة دولية وعالمية هذه النقطة الأولى، أما النقطة الثانية فإنه من مصلحة اليمنيين ألا يكون هناك تصعيد أو توتر في هذه المنطقة لأن قيمة الشحن والتأمين على الموانئ اليمنية تضاعفت بنسبة تصل إلى أكثر من 100% وهذا طبعا سيضاعف من معاناة اليمنيين وبالتالي سيتضررون مما يقوم به الحوثي بدعم من إيران".

 

مؤكداً بأن ما يقوم به الحوثيون هو خدمة للمشروع الإيراني في المنطقة وليس له علاقة بأي مصالح لا وطنية ولا مصالح قومية متعلقة بالقضية الفلسطينية ، لافتاً بان ما قام به الحوثي بتوجيه من النظام الإيراني صرف الأنظار عما يدور في غزة.

 

وبخصوص عمليات عسكرية برية كما يشاع أنها قد تتم على الأراضي اليمنية ضد الحوثيين، ذكر العليمي: "عندما نكون شركاء في هذه العملية يجب أن يكون هناك شراكة إقليمية ودولية لتحرير ما تبقى من مناطق  تقع تحت سيطرة الحوثيين والشراكة تقتضي أن تدعم الحكومة الشرعية بكل ما تتطلبه المعركة".

111111111111111111111


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس