مليونية المكلا تطالب بتمكين النخبة الحضرمية من مناطق الوادي والصحراء

السبت 03 فبراير 2024 - الساعة 09:53 مساءً
المصدر : الرصيف برس - المكلا


نظمت الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي في محافظة حضرموت، عصر اليوم السبت في مدينة المكلا عاصمة المحافظة، مليونية جماهيرية حاشدة لدعم ومساندة قوات النخبة الحضرمية وللمطالبة بمعالجة الوضع المعيشي.

 

واستمعت الحشود القادمة من مختلف مدن وقرى حضرموت إلى كلمة رئيس المجلس الانتقالي وعضو مجلس القيادة الرئاسي عيدروس الزبيدي الذي جدد دعمه لمطالب أبناء حضرموت ومساندته لتطلعاتهم في إدارة شؤونهم بأنفسهم، والمحافظة على قوات نخبتهم وتعزيزها بالسلاح النوعي، مشيدا بجهودها في تطهير ساحل حضرموت من فلول الإرهاب.

 

>> للمزيد اقرأ .. الزُبيدي: حان الوقت لإعادة تصويب البوصلة وتصحيح المعادلة وانهاء حالة المراوحة التي يعاني منها الجنوب

 

من جانبه أكد رئيس تنفيذية انتقالي المحافظة العميد الركن سعيد أحمد المحمدي في كلمته أن أبناء حضرموت بمختلف انتماءاتهم يقفون إلى جانب نخبتهم، ويطالبون بتمكينها من الانتشار على ربوع حضرموت وتحرير واديهم من قوات المنطقة العسكرية الأولى.

 

كما ألقيت في المليونية كلمة باسم قوات النخبة الحضرمية، ألقاها العميد الركن أنور السعدي مساعد قائد قوات النخبة لركن البشرية، أشاد فيها بالالتفاف الجماهيري حول نخبتهم، مؤكدا أن النخبة ستبذل الغالي والنفيس في سبيل استقرار حضرموت وحفظ أرواح وممتلكات أبنائها.

 

ورفع المشاركون في المليونية علم دولة الجنوب، مرددين شعارات منددة بصمت الحكومة عن الانهيار المتواصل للوضع المعيشي، وممجدة لقوات النخبة الحضرمية، مطالبين بنشرها في وادي وصحراء حضرموت.

 

وصدر عن المليونية بيانا، أكد ثبات إرادة أبناء حضرموت نحو استعادة الدولة الجنوبية الفدرالية كاملة السيادة، محذرا من محاولات تزوير هذه الإرادة التي عبروا عنها في أكثر من مناسبة.

 

مجدداً التأكيد على تمسك أبناء المحافظة بقوات نخبتهم بوصفها منجزا حضرميا جنوبيا وطنيا، وتجربة أمنية أثبتت نفسها في حفظ أمن واستقرار الساحل، مجددا المطالبة بتمكينها من السيطرة على كل بقاع حضرموت ساحلا وواديا وصحراء.

 

وطالب البيان مجلس القيادة الرئاسي والسلطة الشرعية بسرعة إنجاز متطلبات المرحلة الراهنة، في ما يتعلق بملف الخدمات وإيقاف التدهور المتسارع في صرف العملة المحلية، واطلاق العلاوات السنوية للموظفين وصرف المرتبات في وقتها المحدد.

 

مشيراً إلى أنه لايوجد اي مبرر لتأخر مجلس القيادة الرئاسي في إجراء التغييرات اللازمة للإصلاح والمعالجة واتخاذ قرار فوري بتغيير الحكومة التي اثبتت فشلها.

111111111111111111111


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس