صحفية يمنية تتهم السفير اليمني في ماليزيا بالكذب وتطالبه بالإعتذار

الثلاثاء 27 فبراير 2024 - الساعة 06:05 مساءً
المصدر : الرصيف برس - كولالمبور - خاص

طالبت الصحفية اليمنية المقيمة في ماليزيا بشرى العنسي ، السفير اليمني في ماليزيا عادل باحميد بإثبات إدعاءاته الباطلة ضدها بالأدلة أو الإعتذار بشكل رسمي ورد الاعتبار.

 

حيث كان السفير قد زعم في وقت سابق في حديث لقناة اليمن اليوم في برنامج بتوقيت صنعاء الموافق 14فبراير 2024م والذي يقدمه الإعلامي عيسى العزب باتصال هاتفي للقناة  أنه قدم لها مبلغ 18الف ريال سعودي كهبات من السفارة.

 

 الصحفية بشرى العنسي أنكرت في منشور لها على الفيس بوك هذا الأمر وأنها استلمت هذا المبلغ المذكور وقالت أن هذا غير منطقي أو واقعي وأنه يهدف الى ضرب سمعتها الصحفية والمهنية وطالبته بالإثبات ونشر الأدلة التي يدعي حيازتها.

 

ونشرت الصحفية فيديو آخر مقتضب على صفحتها في الفيسبوك تم تداوله بشكل واسع، طالبت السفير  عادل باحميد بالإثبات بالأدلة ونشرها أو تسليمها للقناة لعرضها أو الإعتذار بشكل رسمي.

 

 محذرة رجال الأعمال التجار والمستثمرين من التعامل مع السفير عادل باحميد الذي وصفته بأنه يكذب دون خجل وأنه يأخذ أموال بإسم اليمنيين من التجار والمستثمرين لغرض مساعدتهم في ماليزيا ولكنها لا تصل إليهم، وذكرت أن ادعاءه الذي صرح به في حقها هو دليل على ذلك وقد ادلى بهذا التصريح للقناة لتبييض وجهه أمامهم.

 

وعملت العنسي كمسؤولة إعلامية لملتقى أبناء اليمن في ماليزيا وأدارت ندوات مختلفة ركزت على مشاكل أبناء الجالية اليمنية في ماليزيا ومعاناتهم وتطلعاتهم وأبرزت تقصير وإهمال السفارة اليمنية في ماليزيا لقضايا المقيمين في ماليزيا.

 

 كما أسست منتدى المغترب اليمني في المهجر والذي ركز عمله على أوضاع اليمنيين في الخارج ومنهم فئة الطلاب والعمال واللاجئين جراء الحرب.

 

في حين يستحوذ السفير وجماعته الاخوانية على الكيانات النقابية التي يفترض ان تكون صوت للمواطن كالجالية واتحاد الطلاب والمنظمات التي تدعي عمل الخير بإسم اليمنيين،

111111111111111111111


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس