برئاسة الوزير الأغبري اجتماع لاعضاء مجلس مشروع تعزيز المرونة المؤسسية والاقتصادية في اليمن

الاربعاء 28 فبراير 2024 - الساعة 05:51 مساءً
المصدر : الرصيف برس - عدن

عُقد إجتماع برئاسة وزير الإدارة المحلية حسين الأغبري بأعضاء مجلس إدارة مشروع تعزيز المرونة المؤسسية والاقتصادية التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP لمناقشة خارطة البرامج والمشاريع التنموية الممولة عبر الإتحاد الأوروبي،للعام(2024-2025)م 

 

وفي الاجتماع الذي ضم سفير الاتحاد الأوروبي لدى اليمن غابرييل مونيرا فينيالس، وعددٌ من ممثلي الجهات ذات العلاقة والسلطات المحلية في كلا من محافظات (عدن - تعز - حضرموت لحج - مارب)  أكد وزير الإدارة المحلية على أهمية التنسيق والتعاون المشترك لكآفة البرامج والمشاريع التنموية التي تعمل عليها المنظمات الأممية وعلى مستوى الوحدات الإدارية، للمحافظات اليمنية. 

 

كما جرى خلال الاجتماع استعراض شامل من قبل  اعضاء ادارة مشروع تعزيز المرونة المؤسسية والاقتصادية برئاسة السيد/ بيتر فان دي بول مدير المشروع لكآفة البرامج والمشاريع التي تم تنفيذها خلال الفترة السابقة ، و خارطة البرامج والمشاريع للعام الحالي 2024م. 

 

وأكد الوزير الأغبري على أهمية  تواصل اللقاءات والتشاور بين الوزارة والمنظمات الدولية للتغلب على الصعوبات وتقديم التسهيلات من جانب الحكومة الشرعية التي تعمل من أجل كل اليمنيين بكافة محافظات الجمهورية بدون استثناء، و تغطية ما يمكن انجازه لعددٌ من المشاريع والبرامج التنموية والهادفة، ولعدد من القطاعات التعليمية والصحية والادارة المحلية والأشغال ، وبرامج دعم المرأة والشباب  وغيرها، مجدداً التأكيد على ضرورة تعامل المجتمع الدولي مع الحكومة الشرعية، وعدم التعامل مع ميليشيا الانقلاب الحوثية. 

 

معرباً عن شكره لدور الأمم المتحدة والإتحاد الاوربي فيما يبذلوه من جهودٍ تجاه اليمن معتبراً عملهم شريك اساسي  مع الحكومة في العمل التنموي الاستراتيجي،  الأمر الذي يتطلب وقوف الجميع لتقييم الخطط وفقاً للكفاءة في استخدام الأموال والفاعلية في إنجاز الأهداف.

من جانبه أوضح سفير الاتحاد الأوروبي، السيد / غابرييل عن أهداف وبرامج الإتحاد تجاه اليمن، مبديا إستعداد الإتحاد للتعاون والتنسيق المشترك مع الجانب الحكومي والجهات ذات العلاقة للإستفادة من تلك البرامج وتحقيق أكبر قدر ممكن من المشاريع والبرامج التنموية. 

 

تخلل الإجتماع مناقشة العديد من المحاور والإجراءات المتعلقة بتنفيذ البرامج والمشاريع التنموية، ولعددٌ من ممثلي الجهات والسلطات المحلية. 

 

من جانبهم اعربوا  ممثلي برنامج الأمم المتحدة الإنمائي عن شكرهم لدور وزارة الإدارة المحلية فيما يبذلوه من جهودٍ لتنفيذ المشاريع والبرامج التنموية للوحدات الإدارية في المحافظات المستهدفة.

111111111111111111111


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس