بعد الامارات .. جيبوتي ترفض استخدم أمريكا لقواعدها في ضرب الحوثيين

السبت 18 مايو 2024 - الساعة 10:55 مساءً
المصدر : الرصيف برس - متابعات خاصة

كشفت وكالة اخبار أمريكية عن رفض الحكومة الجيبوتية طلباً للولايات المتحدة الأمريكية باستخدام أرضيها لشن عمليات ضد جماعة الحوثي لردع هجماتها على السفن في البحرين الأحمر والعربي.

 

ونقلت وكالة "Bloomberg" الأمريكية عن رئيس وزراء جيبوتي، عبد القادر كامل، قوله إن واشنطن بعد بدء الهجمات الصاروخية الحوثية في أكتوبر/ تشرين الأول، طلبت الإذن بإجراء عمليات ضد الجماعة من داخل قاعدتها البحرية في جيبوتي، لكن الحكومة رفضت".

 

وقال كامل "لقد كان الأمر واضحًا جدًا منذ البداية، فنحن لا نريد أن ندخل في حرب، الولايات المتحدة موجودة هناك وقد قلنا لهم: كونوا حذرين، لا تجلبوا الحرب إلى هنا".

 

وأكد رئيس الحكومة الجيبوتية أن جيبوتي تظل على علاقة جيدة مع الولايات المتحدة، كما أنها تعيد التفاوض بشأن معاهدة للتعاون الدفاعي مع فرنسا، والتي تتضمن التزام القوة الاستعمارية السابقة بتقديم المساعدة العسكرية إذا احتاجت جيبوتي إليها.

 

وتابع "سمح للولايات المتحدة بتركيب نظام دفاع مضاد للصواريخ في البلاد لحماية قاعدتها، لكن لا يُسمح لها بإطلاق طائرات استطلاع بدون طيار لمراقبة الحوثيين من جيبوتي، أو إطلاق الصواريخ". 

 

وبحسب الوكالة فأن رد واشنطن على رفض جيبوتي لطلبها هو إنشاء عملية "حارس الرخاء"، وهي قوة تحالف متعددة الجنسيات مقرها البحرين وتهدف إلى التعامل مع الهجمات التي يقودها الحوثيون، وفقًا لدبلوماسيين في جيبوتي طلبوا عدم الكشف عن هويتهم.

 

كما نقلت الوكالة عن متحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية أنها تتخذ خطوات "لتعزيز الردع الإقليمي" ضد هجمات الحوثيين في سياق الرد على سؤال عما إذا كانت واشنطن قد مُنعت من حق شن عمليات هجومية من جيبوتي.

 

وقال المتحدث "لقد أثبتت جيبوتي أنها شريك راغب وقادر في الحرب ضد المنظمات المتطرفة العنيفة"، وتابع قائلا "هجمات الحوثيين على السفن التجارية مشكلة دولية تتطلب حلاً دولياً".

 

ومطلع الشهر الحالي كشفت صحيفة "وول ستريت جورنال" الامريكية بإن الإمارات أبلغت الولايات المتحدة بأنها لن تسمح للطائرات الحربية والطائرات المسيرة الأميركية المتمركزة في قاعدة الظفرة بتنفيذ ضربات في اليمن والعراق.

 

>> للمزيد اقرأ: انتقاماً لهجمات 2022.. الامارات تمنع أمريكا من استخدام قاعدة جوية

 

وقالت الصحيفة أن وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" تقوم رداً على هذا الموقف ، بنقل طائرات مقاتلات نفاثة وطائرات مسيرة مسلحة وطائرات أخرى من الامارات إلى قطر.

111111111111111111111


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس