قيادي بالانتقالي : الشراكة مع الشرعية كانت "الخطأ الأكبر" الذي ارتكبناه

الخميس 23 مايو 2024 - الساعة 08:19 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص

وصف اللواء أحمد سعيد بن بريك نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي ، دخول المجلس بالشراكة مع الشرعية بأنه الخطأ الأكبر.

 

وقال بن بريك في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك" الروسية بإن الشراكة مع الشرعية كانت أحد الأخطاء الكبرى التي ارتكبها الانتقالي ودفعته أن يتحمل جزء كبير من فاتورة الفساد والانتقاد والزج به في وحل نقص الخدمات وتدهور الاقتصاد وغير ذلك.

 

وأضاف قائلاً : أعتقد أن أكبر الأخطاء التي ارتكبناها هي الاسترسال في المشاركة والحصول على 4 حقائب في الحكومة ليس لها دور، بالتالي غرقنا في الفساد الذي غرقت فيه الشرعية في السابق.

 

واقر بن بريك بمسئولية المجلس الانتقالي جراء تدهور الاقتصاد والخدمات وقال بأن المجلس "لا يمكنه الفرار من هذا الاتهام"، وعلق بالقول : ولو كنا في خندق المعارضة للسلطة والشرعية لظل موقفنا الشعبي والريادي والعسكري أقوى مما هو عليه الآن.

 

وحذر بن بريك من وجود رغبة بأن "تصبح القضية الجنوبية شماعة دائمة مثل القضية الفلسطينية وتستغرق عشرات السنيين"، وأضاف قائلاً : هذا الأمر يتم بفعل فاعل عن طريق قوى خارجية تنخر من الداخل وهو ما يجري الآن مع المجلس الانتقالي.

 

مشيرا إلى أن المجلس الانتقالي يتم نخره من الخارج ومن الداخل، عن طريق إبراز عوامل الضعف التي ظهرت في الفترة السابقة، في نفس الوقت عدم إبراز القضايا الكبرى التي أنجزها المجلس الانتقالي طيلة السنوات السابقة.

 

وفي حين أشار بن بريك الى رغبة من وصفهم بأعداء الجنوب في أن يقدم المجلس الانتقالي على مقامرة غير محسوبة، قال بأنه "لابد من فعل ثوري يحقق التفاف الشعب حول المجلس الانتقالي وقيادته من أجل الاستمرار في نضاله لتحقيق أهداف الشعب الجنوبي".

 

 وختم بالقول : نحن تحت الوصاية، لكن هذا لا يعني أن نموت جوعا وعطشا وأن يهمل شعبنا ويرفع المتمرد (الحوثي)، وهذا اللقاء هو رسالة للجميع.

111111111111111111111


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس