الزُبيدي يطالب بدعم أوروبي لوقف الانهيار الاقتصادي

الخميس 30 مايو 2024 - الساعة 08:14 مساءً
المصدر : الرصيف برس - عدن

طالب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، وعضو مجلس القيادة الرئاسي عيدروس قاسم الزُبيدي دول الاتحاد الأوروبي ، بتعزيز الدعم الإنساني المقدم للبلاد بما يمكّنها من تجاوز الظروف الراهن.

 

جاء ذلك خلال لقاء عبر الاتصال المرئي اليوم الخميس، مع سفراء دول الاتحاد الأوروبي لدى بلادنا برئاسة غابرييل مونيرا فينيالس رئيس البعثة، بمشاركة سفراء 24 دولة من دول الاتحاد الأوروبي.

 

ووضع الزُبيدي السفراء الاروبيين أمام تطورات الأوضاع الإنسانية في بلادنا في ظل الانهيار الاقتصادي الذي تعيشه البلاد وتداعياته على المواطنين في العاصمة عدن والمحافظات المحررة.

 

مؤكداً ضرورة تدخل المجتمعين الإقليمي والدولي بشكل عام، ودول الاتحاد الأوروبي بشكل خاص، لتعزيز الدعم الإنساني المقدم لبلادنا بما يمكّنها من تجاوز الظروف الراهنة، والنهوض بالأوضاع المعيشية التي فاقت قدرة المواطنين على الصبر والتحمّل.

 

وفي حين جدد الزُبيدي دعمه لكل الجهود الإقليمية والدولية الهادفة لإنهاء الصراع وإحلال السلام في المنطقة، نوه إلى أن الحديث عن السلام في ظل استمرار التصعيد الحوثي في البحر الأحمر وباب المندب لم يعد مجديا، ويتناقض مع الحقائق الماثلة على الأرض.

 

مشيراً، في السياق ذاته، إلى أن المليشيات الحوثية تواصل الأعداد والتعبئة لبدء مرحلة جديدة من التصعيد في البر والبحر، لافتا إلى أن عمليات التحشيد موجهة باتجاه شبوة، والضالع، ويافع، وأبين، بالتوازي مع استمرار هجماتها ضد السفن التجارية في البحر الأحمر وباب المندب.

 

من جانبهم جدد سفراء دول الاتحاد الأوروبي مواقف بلدانهم الداعمة لمجلس القيادة الرئاسي، ومساندتها للجهود المبذولة لإجراء إصلاحات حقيقية في المؤسسات الحكومية، بما يمكنها من القيام بواجباتها في توفير الخدمات وإيقاف التدهور الاقتصادي وتطبيع الأوضاع في عموم المحافظات المحررة.

 

وأعرب سفراء دول الاتحاد الأوروبي عن تقدير بلدانهم للمجلس الانتقالي الجنوبي بقيادة الرئيس الزُبيدي وتعاطيه الإيجابي مع الجهود الأممية الرامية لإنهاء الحرب وإحلال السلام في بلادنا والمنطقة.

 

 

 

111111111111111111111


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس