قرارات البنك تُربك القطاع المصرفي بمناطق سيطرة مليشيا الحوثي

الثلاثاء 04 يونيو 2024 - الساعة 09:46 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص

كشفت مصادر مصرفية عن حالة من القلق والارتباك تسود القطاع المصرفي بمناطق سيطرة مليشيا الحوثي الإرهابية منذ قرارات البنك المركزي في عدن.

 

وأوضحت المصادر بان حالة الارتباك تعود الى اعلان البنك المركزي حول سرعة استبدال العملة القديمة المتداولة في مناطق سيطرة الحوثي ، تمهيداً لإلغاء التعامل بها.

 

المصادر كشفت بأن أغلب شركات ومحلات الصرافة في صنعاء ومناطق سيطرة المليشيا الحوثية اتجهت الى الامتناع عن صرف الحوالات الخارجية بالعملة الصعبة.

 

وأفادت المصادر أن شركات ومحلات الصرافة ترفض تسليم الحوالات بالعملات الأجنبية وتشترط مصارفتها وتحويلها إلى العملة المحلية ، تحت مزاعم عدم وجود سيولة نقدية من العملات الأجنبية.

 

موضحة بأن هذا الاجراء يأتي بعد أسابيع من قرار البنك المركزي الخاضع لسيطرة المليشيا الحوثي بالزام شركات ومحلات الصرافة تسليم الحوالات الاجنبية بالريال السعودي وعدم صرفها بالدولار الأمريكي.

 

المصادر أشارت إلى أن أغلب شركات ومحلات الصرافة في مناطق سيطرة مليشيات الحوثي بدأت بالامتناع عن بيع العملات الصعبة للمواطنين ، والاكتفاء بالشراء منهم.

 

وتأتي تلك الإجراءات بالتزامن مع قرارات صارمة للبنك المركزي في عدن، تهدف لإنهاء سيطرة المليشيا الحوثية على القطاع المصرفي.

111111111111111111111


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس