الخارجية تدين اختطاف الحوثي موظفي المنظمات الدولية والانتقالي يدعوها للانتقال الى عدن

السبت 08 يونيو 2024 - الساعة 09:58 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص

اعربت وزارة الخارجية بالحكومة اليمنية عن إدانتها الشديدة لاقدام المليشيات الحوثية الإرهابية باختطاف العشرات من موظفي وكالات الأمم المتحدة، والمنظمات الدولية والمحلية غير الحكومية في صنعاء.

 

واكدت الوزارة في بيان لها ان هذا العمل يعد انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي الإنساني، ويهدد حياة وأمن هؤلاء الموظفين.

 

مشيرة الى ان الحكومة حذرت منذ سنوات من مخاطر التغاضي عن انتهاكات المليشيات الحوثية واساليب الابتزاز والضغط التي تمارسها على المنظمات الإنسانية العاملة في اليمن. 

 

ولفت البيان، الى ان المليشيات الحوثية، تسعى من خلال هذه الممارسات إلى خدمة أجندتها السياسية غير القانونية، وتسخير المساعدات الإنسانية لخدمة أهدافها الأمنية والعسكرية، وتحويل المناطق الواقعة تحت سيطرتها إلى سجون كبيرة لكل من يعارض سياساتها.

 

وجددت الوزارة، مطالبتها للأمم المتحدة وجميع الوكالات الدولية بنقل مقراتها الرئيسية إلى العاصمة المؤقتة عدن، لما من شأنه ضمان بيئة آمنة وملائمة لعمل هذه المنظمات وتقديم خدماتها الإنسانية لجميع اليمنيين في كل المناطق اليمنية دون تمييز أو عراقيل.  

 

وفي هذا السياق أدانت هيئة الشؤون الخارجية والمغتربين في المجلس الانتقالي الجنوبي حملة الاعتقالات الحوثية التعسفية تجاه موظفي وكالات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية ومنظمات المجتمع المدني في مناطق سيطرتها.

 

مؤكدة أن استمرار نهج المليشيات القائم على التحريض، وفرض القيود على المجتمع المدني، وعسكرة العمل الإغاثي والإنساني، بهدف فرض مشروعها السلالي والطائفي، يشكل انتهاكًا صارخًا لحقوق الإنسان والقوانين الدولية، ما يتطلب من المجتمع الدولي والمنظمات الإقليمية والدولية الوقوف ضد هذه الانتهاكات والممارسات التعسفية والإرهابية.

 

وجددت الهيئة الدعوة لكافة المنظمات الدولية ووكالات الأمم المتحدة، نقل مكاتبها إلى العاصمة عدن، مؤكدة التزام المجلس الانتقالي الجنوبي الدائم في توفير البيئة المواتية والمناسبة وبما يعزز القدرة على تقديم المساعدة الإنسانية والتنمية والدعم اللازم لجميع المواطنين، وتيسير وصولها إلى مختلف المناطق.

111111111111111111111


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس