مليشيات الحوثي تحاصر اليمنيين بمناطق سيطرتها وتمنع السفر من مطار صنعاء - وثيقة

الاثنين 24 يونيو 2024 - الساعة 10:00 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص

كشفت وثيقة صادرة عن وزارة النقل التابعة لحكومة الحوثي في صنعاء عن قرار بمنع بيع تذاكر الرحلات من مطار صنعاء، أو الحجز من مكاتب خارج اليمن، بعد أسابيع من توجيه الحكومة الشرعية الخطوط الجوية اليمنية نقل ارصدتها إلى المحافظات المحررة.

 

ووفق مذكرة حوثية قررت وزارة النقل بحكومة المليشيا :" منع بيع وإصدار أي تذاكر سفر من خارج اليمن على رحلات تبدأ من الداخل"، وقالت: "لن يتم التعامل مع أي تذكرة مخالفة ابتداء من اليوم الاثنين 24 يونيو".

 

وبررت ذلك بأنه يأتي عقب، الإجراءات الخاصة بإقفال أنظمة حجز وبيع تذاكر السفر من وكلاء السفر داخل اليمن، في إشارة لقرارات الحكومة الشرعية بهذا الشأن.

 

يشار أن مليشيا الحوثي المدعومة من إيران تتحكم عبر مكتب الخطوط الجوية اليمنية في صنعاء، بالكثير من إيرادات الشركة، سواء بنظام الحجوزات، أو الرحلات المحدودة التي تنطلق من مطار صنعاء منذ اكثر من عامين.

 

وفي مطلع الشهر الحالي، وجهت وزارة النقل الخطوط الجوية اليمنية باتخاذ خطوات عاجلة لحماية أصول وأموال الشركة من سيطرة الحوثيين، وطلبت نقل كل الأنشطة وإيراداتها إلى عدن، أو إلى حسابات الشركة في الخارج.

 

‏وأكدت ضرورة تحويل إيرادات مبيعات الشركة إلى تلك الحسابات بشكل عاجل، تماشياً مع قرار البنك المركزي اليمني، الذي أوقف التعامل مع البنوك والمصارف في مناطق سيطرة الحوثيين، والتي تودع فيها أموال الشركة حالياً.

 

وشددت على أهمية استكمال الترتيبات الفنية والتجارية لنقل ما تبقَّى من أنشطة شركة الخطوط الجوية اليمنية من صنعاء إلى عدن، وتوريد حصيلة مبيعات التذاكر إلى الحسابات المحددة.

 

كما دعت وزارة النقل في عدن، جميع وكالات السفر المعتمدة، التي تقع تحت سيطرة الحوثيين، للانتقال إلى العاصمة المؤقتة عدن وجميع المحافظات المحررة، أو إلى خارج اليمن؛ لمزاولة نشاطها.

 

وحذر المتابعون من ان اجراء مليشيا الحوثي يعني حرفياً إغلاق مطار صنعاء واقفال المنفذ الوحيد للعالم لليمنيين بمناطق سيطرتها ، وفرض حصار عليهم ، ما يفضح كل مزاعمها بالسنوات الماضية عن فرض التحالف والشرعية الحصار عليها.

111111111111111111111


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس