ضربات جديدة للحوثيين.. لا بديل عن الحسم العسكري في معركة البحر الأحمر

الثلاثاء 02 يوليو 2024 - الساعة 06:25 مساءً
المصدر : الرصيف برس - متابعات

في الوقت الذي تصر فيه المليشيات الحوثية الإرهابية على تحدي المجتمع الدولي عبر توسيع حجم العمليات المسلحة في البحر الأحمر، فإنّ هذه الذراع الإيرانية تواصل تكبد الخسائر.

 

ففي إطار هذه الضربات، قال الجيش الأمريكي إنه دمر ثلاثة زوارق مسيرة لمليشيا الحوثي الإرهابية في البحر الأحمر.

 

وقالت القيادة المركزية الأمريكية، أن هذه الزوارق "المسيرة" مثلت تهديدا وشيكا للقوات الأمريكية وقوات التحالف والسفن التجارية في المنطقة.

 

قبل هذه الضربة، كان الجيش الأمريكي، قد أعلن يوم السبت، تدمير سبع طائرات مسيرة للمليشيات الحوثية ومحطة تحكم أرضية في المناطق الخاضعة لسيطرة المليشيات.

 

استمرار توجيه الضربات العسكرية للمليشيات الحوثية يمثل الطريق الأكثر نجاعة في إطار العمل المتواصل على الضغط على المليشيات لإجبارها على وقف عملياتها في البحر الأحمر.

 

ويسفر الإصرار الحوثي على مواصلة العمليات العسكرية في البحر الأحمر، إلى القضاء على أي فرص من أجل تحقيق الاستقرار، وهو ما يجعل خيار دحر المليشيات هو الأكثر إلحاحا.

 

واستنادا لتجربة الحرب التي أشعلها الحوثيون وما أظهرته المليشيات من رغبة في إطالة أمد الأزمات، فإن الصمت على ممارساتها أو التراخي عن مواجهتها بشكل حاسم سيؤدي إلى تفاقمها بشكل كبير.

111111111111111111111


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس