تعز: "بلاغ كاذب" يقود حملة أمنية من 12 طقم لاقتحام عرس بإحدى قرى جبل حبشي

الجمعه 13 ديسمبر 2019 - الساعة 03:03 صباحاً [ 1462 زيارة]
المصدر : خاص


 

كشفت مصادر محلية عن حادثة جديدة للعبث داخل مؤسسة الأمن بتعز والخاضعة لسيطرة حزب الإصلاح.

 

وقالت المصادر بأن حملة أمنية مكونة من 12 طقما مسلحا تقل عشرات الجنود اقتحمت ظهر اليوم عرسا في إحدى قرى مديرية جبل حبشي.

 

مضيفة بأن الحملة اقتحمت عرس المهندس /عبد غالب حسان الجعفري ، في قرية بني جعفر بالمديرية ، بذريعة وجود "حوثي" في العرس.

 

وأشارت المصادر الى أن الحملة المكونة من ١٢ طقم من قوات المحور والشرطة العسكرية والأمن ، اقتحمت القرية بصورة همجية ومستفزة وأثارت الرعب بين النساء والأطفال.

 

وهو ما دعا أبناء القرية التي الاشتباك مع الحملة ما أسفر عن سقوط 3 جرحى في صفوفهم.

 

تصاعد الموقف أدى الى تدخل وجهاء المنطقة الذين تواصلوا مع قيادة المحور ، والتي ردت عليهم بأنها  تقلت بلاغ بوجود حوثيين ، واكتفت بالاعتذار بأن البلاغ كان كاذبا.

 

المصادر أبدت استغرابها من الحادثة ، ومن تحريك حملة أمنية قطعت مسافة 50 كم الى وسط قرية بريف تعز بدعوى وجود عنصر"حوثي" ، في الوقت الذي تعج فيه المدينة بالعشرات من العناصر الأمنية المطلوبة تتحرك بكل حرية.

 

وأكدت المصادر بأن ما يثير السخرية أكثر هو اكتشاف تواجد عناصر أمنية مطلوبة ضمن الحملة التي اقتحمت العرس.

 

واعتبرت المصادر الحادثة دليلا واضحا على العبث الذي يعتري قيادة الأمن والجيش في تعز.

 

 


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس