أحدث فصول العبث .. الاكحلي يوجه أحد ضباط الأمن بضبط نفسه والخروج من بناية يحتلها - وثيقة

السبت 28 ديسمبر 2019 - الساعة 08:58 مساءً [ 263 زيارة]
المصدر : خاص


كشفت وثيقة تداولها ناشطون عن أحدث فصول العبث الذي تشهده إدارة الأمن في تعز على يد مديرها/منصور الاكحلي.

 

حيث تشير الوثيقة الى إصدار الاكحلي توجيها بضبط معتدين على بناية تابعة لمواطن الى أحد ضباط الأمن الذي ورد اسمه ضمن المعتدين عليها.

 

وجاء التوجيه تعقيبا على شكوى تقدم بها منصور محمد حسان، وكيل عمارة المواطن عبدالملك أحمد سعيد، يشير فيها الى اقتحام واحتلال العمارة منذ أغسطس 2015 الكائنة في شارع التحرير الأسفل.

 

وجاءت الشكوى ضمن مئات الشكاوى لأصحاب بنايات في المدينة تم البسط عليها من قبل مسلحين ولم تسلم لأصحابها حتى اليوم.

 

الشكوى أفادت بأن المعتدين على العمارة هم حسين وأديب ومحمد مهيوب والقذافي وكذا المقدم موسى شداد الذي تم تعيينه مؤخرا من قبل الاكحلي مديرا عاما لإدارة مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة.

 

ليقوم الاكحلي بالتوجيه الى "شداد" بضبط المعتدين – وهو أحدهم – وتسليم العمارة الى صاحبها خلال مدة اسبوع ، وهو ما اثار سخرية واسعة.

 

حيث سخر الناشطون من توجيه الاكحلي الذي اعتبروه دليلا فاضحا على العبث الذي يقوم به الرجل في إدارة الأمن ، لعدة أسباب منها ان القضية ليست من اختصاص دائرة مكافحة الإرهاب وهو ما يشير أما الى جهله او تعمده بإحالة شكوى المواطن الى أحد خصومه.

 

 مؤكدين بأن التوجيه يمثل أيضا فضيحة مدوية للأكحلي ويكشف قيامه بتعيين اشخاص متورطين في قضايا وجرائم اعتداءات بحق مواطنين في مناصب أمنية هامة.

 

معتبرين بأن القرار يمثل صورة لمئات من القرارات العبثية التي أصدرها الاكحلي خلال تولية لإدارة الأمن في تعز ، وابرزها تعيين العشرات من عناصر الاخوان المدنية مدراء اقسام شرطة وفي مناصب أمنية حساسة.

 

وتساءل النشطاء عن عدمية الحديث عن أي تحسن أمني في تعز في ظل تكريس واستمرار العبث الذي يقوده الاكحلي وخطره بالقضاء على بنية المؤسسة الأمنية إرضاء لمصالح جماعة الاخوان التي تصر على بقائه في الموقع الذي ادخل تعز في دوامة القتل والاحتراب  .

 

محذرين من خطورة السكوت على ما يمارسه الاكحلي ومن وراءه جماعة الاخوان والتدمير الممنهج الذي يمارس بحق المؤسسة الأمنية واقصاء كوادرها الجيدة لتمكين عناصرهم المدنية الغير مؤهله.

48934832647326482


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس