تقرير: مستشفى الثورة بتعز تحت احتلال "الإصلاح" .. انهيار شامل بالخدمات وعبث بملايين الريالات

الثلاثاء 31 ديسمبر 2019 - الساعة 10:35 مساءً [ 403 زيارة]
المصدر : خاص


كشفت مصادر خاصة لـ " الرصيف برس " عن الوضع المرزي الذي وصل له أكبر مشافي تعز الحكومية بعد احتلاله من قبل مليشيات الإصلاح منذ اكثر من 6 أشهر.

 

وقالت المصادر بأن الوضع المزري الذي وصل له مستشفى الثورة بتعز يأتي في ظل عبث بالميزانية التي صرفت له بملايين الريالات من قبل المكلفة بإدارته وكيلة المحافظة / إيلان عبدالحق.

 

وبحسب المصادر فأغلب أقسام المستشفى مغلقة ولا تعمل باستثناء قسمي الجراحة العامة والعظام ، وبشكل محدود ، في حين لم تتجاوز زيارات المرضى للمستشفى خلال الأشهر الأخيرة من 2019م  20% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي في عهد الدكتور احمد انعم الذي اعتدى عليه وغادرها بقوة السلاح من قبل مسلحي الإصلاح مطلع مايو الماضي.

 

وعقب ذلك كلفت السلطة المحلية الوكيلة ايلان للقيام بأعمال رئيس الهيئة لتنفيذ قرارات وتوجيهات المحافظ التي قضت بإخراج المسلحين الذين سيطروا على الهيئة وكذا تحويلهم للنيابة وتغير حراستها السابقة.

 

وبعد مرور سته اشهر من سيطرة مسلحين الاصلاح على الهيئة و 4 اشهر على  تكليف وكيلة المحافظة، لم يتغير الوضع فيها الا للاسوا وفشلت الوكيلة في تحقيق ما كلفت لأجله بل هي نفسها تعرضت للطرد من قبل المسلحين أكثر من ثلاث مرات ولم تستطع دخولها بعد.

 

هذا الفشل لم يمنع الوكيلة من ان تشارك في العبث بهيئة مستشفى الثورة بإدارتها عن بعد واستلامها مبالغ تم تخصيصها للمستشفى ، والتي قدرت بأكثر من نصف مليار ( 549 مليون) ريال.

 

وكشفت المصادر بأن الوكيلة قامت بصرف أكثر من 120 مليون ريال مكافئات رغم عدم تواجدها داخل مبنى المستشفى في ظل مغادرة ما تبفى من الكادر واغلاق اقسامها استمرار عمل المستشفى بدون إدارة ، المغلقة بالقوة السلاح ، وهو ما يعني حرمان المواطنين من  الخدمات الطبية او اي معاملة إدارية يحتاجون لها.

 

وبحسب المصادر فقد تم صرف مبلغ ٧٢ مليون بمزاعم شراء أدوية ، رغم عدم وجود معظم الادوية وما هو موجود منها جاء عبر منظمة بلا حدود ومنظمات أخرى.

 

وفي سياق العبث بموازنة المستشفى ، تم تخصيص مبلغ 20 مليون لشراء "مستلزمات لمركز العظام" ، وتقول المصادر بأنه قد تم شراء مستلزمات للمركز بنحو 15 مليون ريال من قبل الدكتور أنعم وتكفي لمدة عام في.

 

المصادر اشارت بأن العبث لم يطال فقط المبالغ التي لم يتم الاستفادة منها بشيء لصالح المستشفى ، بل طال أيضا كل الإنجازات التي تم تحقيقها في عهد الدكتور أحمد أنعم رغم شحت الامكانيات وصرف له مبلغ  266 مليون ريال لعام كامل 2018م أي بنسبة اقل من ربع الميزانية التشغيلية المقدرة بمليار ونصف .

 

إنجازات عديدة للدكتور أحمد أنعم منها إنشاء محطة اكسجين ،محرقة للنفايات ، تعقيم مركزي ، شراء سيارة وباص اسعاف مولد كهربائي ، ترميم الادوار المدمرة نتيجة الحرب ، ترميم مركز الحروق ، تجهيز مركز العظام ، ترميم قسم الحروق وتجهيزه ليكون قادراً على استيعاب 24 سرير عناية مركزة.

 

 المصادر اشارت الى أن هذه الإنجازات تم القضاء عليه ، واصبح أغلبها مدمر وخارج نطاق الخدمة ، ومنها محطة اكسجين ومحرقة للنفايات وقسم الكشافة الذي بت أغلب اوقات العمل خارج عن الخدمة ، في حين يفتقر المختبر للمحاليل وان وجد البعض منها تقدم للمواطن بمقابل.

 

وفي مجال الأرقام ، قارنت المصادر بين الخدمات التي كان المستشفى يقدمها في عهد الدكتور انعم، وشحت الإمكانيات ومحاولة إعاقته واستهدافه وما يقدمه المستشفى حاليا بعد الاعتداء عليه كمثال حي على الانهيار المريع الذي وصلت له الهيئة .

 

حيث قدم المستشفى خلال عام 2018 نحو 250 الف خدمة طبية منها أكثر من 6 الف عملية جراحية ، في حين لم تجاوز العمليات التي اجراها المستشفى خلال  العام 2019م  1500 عملية فقط ، وجلها كانت في الأشهر الأولى قبل احتلال المشفى من قبل مليشيات الإصلاح.

 

العبث التي تعرض له المستشفى طال الأقسام التي تم فتحها بدعم من منظمة الصحة العالمية مثل قسم الكوليرا الذي تقول المصادر بأنه لم يقدم خدماته لأي مريض ولم يتواجد فيه أحد من الطاقم الذي تم اعتماده للقسم.

 

المصادر اكدت بأن ما جرى لمستشفى الثورة من تدمير ممنهج من قبل الإصلاح يأتي لصالح مستشفياته الخاصة وتحويل الدعم الذي تقدمه المنظمات الدولية لها.

 

واعتبرت المصادر بأن ما تعرضت لها المستشفى جريمة ترقى الى الجرائم ضد الإنسانية، ارتكبت بحق اكبر صرح طبي في محافظة تعز البالغ عددها أكثر من  4 مليون مواطن.

عصام الشوافي

2020-January-01

هذا ليس جديد على الاصلاح وهذا الأسم هو بري منهم براءت الذئب من دم يوسف بل هم جماعة التخريب والتنكيل والسيطرة والنفوذ حتى وان كنت ناجحآ وبكل المقاييس ومفصل تفصيل ولكنك لا تصرخ بصرخه الأخوان ولا تعترف بمرشدهم فأنت كافر بهذا العمل هذه سياسة التهميش وتنكيل قدم راح زمنها معاكم موضة 2020 تمام بتلاقوا مطبلين لأنها موضه جديده


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس