وفاة الأديب مهدي أمين متأثرا بجلطة أصيب بها عقب احتلال منزله من قبل مليشيات الاصلاح بتعز

الثلاثاء 31 ديسمبر 2019 - الساعة 11:16 مساءً [ 305 زيارة]
المصدر : خاص


أعلن نشطاء وصحفيون عن وفاة الأديب مهدي أمين سامي، اليوم الثلاثاء، بعد حوالى أسبوعين من تعرضه لجلطة، اثر احتلال منزله من قبل مليشيات الإصلاح بتعز.

 

وأصيب الأديب مهدي أمين سامي بجلطة عقب قيام عناصر مسلحة من القطاع السادس التابع للواء 22 ميكا والخاضع لسيطرة الاصلاح، باقتحام منزل منتصف شهر نوفمبر الماضي، قرب نقطة الدمغة في منطقة المجلية جنوبي مدينة تعز، واحتلاه بالقوة.

 

ورفضت قيادة المحور وقيادة اللواء 22 ميكا والقيادات الأمنية والعسكرية الخاضعة لسيطرة الإصلاح كل التوجيهات التي أصدرها محافظ تعز نبيل شمسان بمغادرة وتسليم منزل الأديب مهدي أمين.

 

وكان مهدي أمين سامي، قد اوضح أواخر نوفمبر الماضي، عجزه عن استعادة منزله، مؤكدا بإن مستشار قائد محور تعز والقائد الفعلي لمليشيات الإصلاح بتعز عبده فرحان المخلافي المدعو بـ(سالم) أكده له بأنهم لن يسلموه منزله.

 

وعبر نشطاء وصحفيون وأدباء في تعز عن حزنهم وأسفهم لرحيل الأديب مهدي أمين سامي، بحسرته وألمه على فقدان منزله.

 

معتبرين بأن الحادثة تشكل وصمة عار لتعز ، وتعكس الحال الذي وصلت اليه من إهانة واعتداء طال كل ابناءها على يد مليشيات الإصلاح.

 

 


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس