وكلاء تعز : اقتحام مبنى المحافظة عمل خطير وقضية الجرحى تستغل كمبرر لإشاعة الفوضى

الخميس 16 يناير 2020 - الساعة 12:53 صباحاً [ 242 زيارة]
المصدر : خاص


أدان عدد من وكلاء محافظة تعز ما تعرض له مبنى المحافظة من اقتحام من قبل مسلحين محسوبين على حزب الإصلاح تحت ذريعة قضية الجرحى.

 

وقامت مجموعة من جرحى الجيش برفقة مسلحين يقودهم عضو اللجنة العسكرية الطبية وهيب الهوري القيادي الاخواني البارز باقتحام المبنى ومكتب المحافظ واغلاقه وطرد الموظفين والاعتصام بداخله ، وهو ما دفع بالمحافظ / نبيل شمسان لمغادرة مدينة تعز صوب مدينة التربة.

 

واصدر ثلاثة من وكلاء المحافظة بيانا ادانوا فيه الحادثة بشدة ، مؤكدين بأنها تعمل على تقوض سلطة الدولة واستقرار المحافظة.

 

معتبرين استخدم قضية الجرحى عذراً لهذا الاقتحام ، امرا "غير مبرر وغير مسؤول "، مؤكدين بأن قضية الجرحى قد حسمت بتحميل محور تعز مسؤوليتها منذ أن اعادت وزارة الدفاع تشكيل لجنة الجرحى وبترشيح من المحور.

 

وكلاء المحافظة اعتبروا الحادثة ، دليلا على ان "قضية الجرحى لاتزال تستغل كمبرر لأشاعة الفوضى ووضع العراقيل أمام السلطة المحلية" .

 

 

نص البيان :

 

 

بيان صادر عن وكلاء محافظة تعز الموقعين ادناه .

--------------------------------------

ياابناء تعز الاحرار

انه وعلى أثر الاعتداء الذي طال السلطة المحلية اليوم باقتحام مكتب محافظ تعز فإن وكلاء المحافظة يدينون مثل هذه الممارسات التي تكررت بطرق وصيغ مختلفة تبعث على الاستغراب والقلق واننا نؤكد على موقفنا في مواجهة مثل هذه الاعمال الغير مبررة والتي عملت وتعمل على تقوض سلطة الدولة واستقرار المحافظة.

 

واننا هنا وفي هذا الظرف الصعب الذي يراد به ادخال المحافظة في دائرة الفوضى نجدد تأكيدنا بالوقوف صفا واحدا مع رأس السلطة المحلية محافظ المحافظة الاستاذ نبيل شمسان وسنقف مع أبناء المحافظة سد منيع تنكسر عليه كل هبات الفوضى المتلاحقة على محافظتنا.

 

ان مرحلة كهذه تستدعي موقف شجاع وجميعنا نشاهد ما يتعرض له رأس السلطة المحلية محافظ المحافظة نبيل شمسان من اعتداءات واستفزازات متلاحقة وبنفس الخطئ التي تعرضت لها سابقا فإن واجبنا الوطني والاخلاقي الوقوف الجاد معه ومؤازرته ليتمكن من تأدية مهامه لما له من مصلحة تهم ابناء المحافظة في الاستقرار وان تدار مؤسسات السلطة من مقر مركز المحافظة بعيدا عن اي حسابات او مصالح ضيقه لا تخدم الا اصحابها ، ان بقاء المحافظ داخل المحافظة قد اضحى مطلبا وجيها وملحا لأبناء المحافظة عدا من يملك ادارة الفوضى ويوجهها حيث يشاء داخل المحافظة ووقف بتحدي امام رغبة ابناء المحافظة بعدم إعاقة المحافظ من تنفيذ مهامه بل وصل الامر حدا يتهدد حياته.

 

ان اعتداء اليوم على مبنى المحافظة يعد عملاً خطيراً ، وان استخدم قضية الجرحى عذراً لهذا الاقتحام غير المبرر وغير المسؤول ممن اعتبرناهم قادة في جيشنا الوطني ومع تأكيدنا ان قضية الجرحى هي قضيتنا جميعا بعيدا عن اي استغلال يسيء للقضية وان ذلك لا يعفي احدا من مسؤوليته اتجاههم.

 

ونود هنا التأكيد أن قضية الجرحى قد حسمت بتحميل محور تعز مسؤوليتها منذ أن  اعادت وزارة الدفاع تشكيل لجنة الجرحى بقرار وزير الدفاع وبترشيح من محور تعز كحل لمشكلة الجرحى مع تأكيدنا عدم تخلي المحافظ عن دوره في إيلاء قضية الجرحى اهتمامه.

 

وقد كنا نعتقد اننا قد تجاوزنا مرحلة الاستغلال لقضية الجرحى لزعزعة الوضع في المحافظة  لكن ما حصل اليوم يعطينا انطباع من ان قضية الجرحى لاتزال تستغل كمبرر لأشاعة الفوضى ووضع العراقيل أمام السلطة المحلية

 

يا أبناء تعز

اننا نهيب بكم بسرعة مساندة السلطة المحلية ممثلة بمحافظها / الاستاذ نبيل شمسان لتتمكن من تأدية مهامها وتجاوز محاولات اعاقتها واختطافها عبر اقنية وحجج متناثرة .

المجد للشهداء والشفاء للجرحى

   وكلاء محافظة تعز

1- رشاد الاكحلي

2- محمد عبدالعزيز الصنوي

3- د.ايلان عبدالحق


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس