الرئيس يندد بالمذبحة .. معين يوجه بتعويضات للضحايا وقيادة الجيش تعلن عن إحصائية نهاية لهجوم مأرب

الاثنين 20 يناير 2020 - الساعة 02:27 صباحاً [ 164 زيارة]
المصدر : الرصيف برس - خاص


أكد الرئيس، عبدربه منصور هادي، يوم الاحد، أن العمليات الإرهابية التي ارتكبتها الميليشيات الحوثية ضد التجمعات وصولاً إلى دور العبادة تجسد وجهها القبيح المجرد من القيم الدينية والأخلاقية.

 

وقال الرئيس هادي: "الأفعال المشينة للميليشيات الحوثية تؤكد دون شك عدم رغبتها أو جنوحها للسلام لأنها لا تجيد غير مشروع الموت والدمار وتمثل أداة رخيصة لأجندة إيران في المنطقة".

 

وشدد الرئيس هادي على "أهمية تعزيز اليقظة العسكرية والجاهزية القتالية وتنفيذ المهام والواجبات العسكرية وإفشال كافة المخططات العدائية والتخريبية وحفظ الأمن والاستقرار والسير نحو تحرير كامل التراب اليمني وتخليص الوطن من شرور هذه العصابة الانقلابية المارقة".

 

وأكد على "عزم الشعب اليمني وبدعم وإسناد من دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية على قطع دابر تلك الجماعات المارقة ووأد مشروعها الطائفي البغيض الدخيل على اليمن والمنطقة".

 

من جانب أخرى وجه رئيس الوزراء، الدكتور معين عبدالملك، بصرف تعويضات لأسر الشهداء العسكريين والمدنيين جراء الاستهداف الجبان بصاروخ باليستي استهدف المصلين في جامع تابع لمعسكر اللواء الرابع حماية رئاسية شمال غربي محافظة مأرب من قبل المليشيات الحوثية الإيرانية.

 

وشدد على تقديم كل أشكال الرعاية والعناية بالجرحى حتى يتماثلوا للشفاء، والتسريع بصرف التعويضات لأسر الشهداء.

 

جاء ذلك خلال اتصالات هاتفية أجراها رئيس الحكومة، مع قيادتي وزارة الدفاع والسلطة المحلية بمحافظة مأرب، بحسب ما ذكرت وكالة الانباء الرسمية.

 

وأكد معين عبدالملك أن هذه الدماء الزكية لن تذهب هدرا وسيدفع الانقلابيون ومن يقف وراءهم الثمن غاليا على كل ما ارتكبوه من جرائم وانتهاكات بحق الشعب اليمني خدمة للمشروع الايراني، لافتا إلى أن الانتصار لهذه الدماء هو استكمال إنهاء الانقلاب واستعادة مؤسسات الدولة تحت مظلة الشرعية وبإسناد أخوي من تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة.

 

وأشار، إلى أن تمادي المليشيا الحوثية في جرائمها باستهداف المصلين في المساجد بالقصف الصاروخي، تعبير صارخ وكاشف لما وصلت إليه هذه الفئة الضالة من انحطاط أخلاقي وديني وقيمي وتجردها من كل مشاعر الإنسانية، مؤكداً على ضرورة رفع الجاهزية القتالية والتدابير الأمنية.

 

كما أعلنت وزارة الدفاع، الأحد، عن سقوط 160 جندياً بين قتيل وجريح في القصف الغادر الذي شنته مليشيا الحوثي على جامع في معسكر بمأرب مساء يوم أمس السبت.

 

وقال المتحدث الرسمي بقيادة الجيش العميد الركن عبده مجلي "إن الصاروخ الباليستي الذي أطلقته مليشيا الحوثي على محافظة مأرب واستهدف المصلّين بأحد المساجد القريبة من معسكر التدريب أسفر عن استشهاد 79 وإصابة 81 آخرين من أبطال القوات المسلحة (من منتسبي اللواء الرابع حماية رئاسية ومن الوحدات الأخرى) ومن المدنيين".

 

وأكد مجلي بأن دماء الشهداء الذين قضوا في الاستهداف الإجرامي الغادر لن تذهب هدراً وسيتم الرد على المليشيا الحوثية الإجرامية بقوّة على يد أبطال الجيش في مختلف الجبهات القتالية.

 

وكانت الميليشيا الحوثية، الذراع الإيرانية في اليمن، يوم أمس الاحد، قد استهدفت بصاروخ باليستي، مسجداً داخل معسكر تجمع فيه افراد اللواء الرابع حماية رئاسية شمال غربي محافظة مأرب. 

 

 

 

 


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس