وكيل محافظة تعز الأكحلي يشيد بالاستقرار الأمني لمديريات الساحل وينفي ان تكون منفصلة عن المحافظة

الثلاثاء 21 يناير 2020 - الساعة 10:00 مساءً [ 378 زيارة]
المصدر : خاص


 

 

وكيل محافظة تعز الأكحلي يشيد بالاستقرار الأمني لمديريات الساحل وينفي ان تكون منفصلة عن المحافظة

 

 

الرصيف برس / خاص

الثلاثاء 21 يناير 2020م

 

https://alraseefpress.net/?p=news_details&id=3361

 

أشاد وكيل محافظة تعز لشؤون مديريات الساحل، رشاد الأكحلي، باستقرار الوضع الأمني في مديريات الساحل الغربي ، نافيا ما يروج له بأنها منفصلة عن السلطة المحلية بالمحافظة.

 

وقال الأكحلي، خلال الزيارة التي يقوم بها إلى المخا هي الأولى إلى مديريات الساحل منذ تحريرها برفقة مديري مكتبي الثقافة والموارد المالية بالمحافظة إن الحالة الأمنية المستقرة بمديريات الساحل، تؤهل لانطلاق المشاريع التنموية وبما يحقق تخفيف معاناة المواطنين.

 

مؤكدا أن الأمن هو أساس التنمية، ولا يمكن تنفيذ برامج تنموية بدون استقرار الحالة الأمنية ، لافتا الى إلى أن المشاريع التنموية، قيد الإنشاء في مديريات الساحل، تعبر عن مدى الجهود التي يقوم بها مديرو المديريات خصوصا في مديرية المخا.

 

وأوضح أن عددا من المشاريع التنموية سيتم إطلاقها خلال الفترة القادمة، مما يجعل مديريات الساحل أنموذجا للمديريات الأخرى فيما يتعلق بتقديم الخدمات للمواطنين.

 

إلى ذلك، نفى الأكحلي صحة ما يروج له البعض، بأن مديريات الساحل منفصلة عن محافظة تعز، وقال إن السلطة المحلية في مديريات الساحل هي امتداد للسلطة المحلية في محافظة تعز ممثلة بالمحافظ نبيل شمسان.

 

وأضاف، إن ما لاقيناه من حفاوة وتعاون من مسؤولي المديريات الساحلية ، يؤكد الانتماء العضوي لهذه المديريات للمحافظة.

 

وأبدى إعجابه باجتماع المكاتب التنفيذية والهيئة الإدارية لمديرية المخا بجميع الأعضاء، قائلاً إن ذلك لم يتحقق في كثير من المديريات المحررة.

 

وأضاف، إن انعقاد الاجتماع بكافة الاعضاء، يؤكد على تطبيع الحياة واستقرار الحالة الأمنية في مديرية المخا.

 

وفيما يتعلق بالمحطة البخارية، قال الأكحلي، إن لقاء آخر سيعقد غدا مع مدير مديرية المخا ومدير عام الكهرباء بالمحافظة والمهندسين المختصين  سيخصص لمناقشة احتياجات المحطة.

 

وأضاف، إنه سيقدم تصور كامل لاحتياجات المحطة البخارية، سيتم عرضه على محافظ تعز نبيل شمسان.

 

وأشار إلى أنه سيتناقش مع المحافظ الدور الذي يمكن أن تقدمه السلطة المحلية لإصلاح وإعادة تشغيل المحطة البخارية.

 

وقال، إن موضوع المحطة البخارية احتل الأولوية وكان على رأس المواضيع التي ناقشها مع مدير المديرية.

 

وخلال الزيارة التقى الوكيل الاكحلي بمدراء مديريات المخاء وموزع وذباب مع عدد من اعضاء المكاتب التنفيذية في هذه المديريات.

 

وقد ناقش الوكيل الاكحلي خلال اللقاء عدد من القضايا المتصلة بمهام هذه الجهات والبحث في جوانب تفعيل مديريات الساحل والعمل على جعلها نموذج ممتاز للمديريات المحررة في  الاستقرار والتنمية وفي تقديم الخدمات للمواطنين بما يحقق التخفيف من معاناة سكان هذه المديريات التي عاشت الحرمان فترات طويلة .

 

الأكحلي عن شكره العميق للقوات المشتركة لدورها في تحرير مديريات تعز الساحلية من مليشيات الحوثي، معتبرا إن ما قامت به القوات المشتركة من تحرير لمديريات تعز الساحلية بما تمثله من مساحة شاسعة، يعد إنجازا كبيرا وتنفيسا لمحافظة تعز.

 

وفي معرض رده حول ما أثير فيما يتعلق بالتهديدات التي أطلقها قائد محور تعز اللواء خالد فاضل بتحرير المحرر، قال الأكحلي، ينبغي ألا نغرق في تفاصيل منعدمة، والخوض في نقاشات غير مجدية.

 

وأضاف، علينا أن ننظر إلى المستقبل دون الالتفات إلى الوراء، وينبغي أن نسأل أنفسنا عن الخدمات التي يمكننا تقديمها إلى مديريات الساحل الغربي.

 

وأوضح، أن المديريات الساحلية عانت كثيرا لجهة غياب المشاريع التنموية، مما خلف وضعا مأساويا يستدعي الوقوف إلى جانب المواطنين ومساعدتهم.

 

وأكد أن عدد مديريات تعز 23 مديرية، ولا يمكن بأي حال من الأحوال أن تكون 19 مديرية.

 

لافتا الى أن هذه الزيارة الى جانب انها تؤكد مسؤولية في السلطة المحلية بالمحافظة تجاه هذه المديريات فإنها ايضا تأتي في اطار اشراف ومتابعة الاخ محافظ المحافظة نبيل شمسان الذي يولي هذه المديريات اهتمام كبير.

 

حضر اللقاء عبدالخالق سيف مدير عام الثقافة وعلي راوح مدير عام الموارد المالية ومدراء عموم مديريات المخاء و موزع و ذباب.

 

من جانبه رحب مدير مديرية المخا عبد الرحيم الفتيح بزيارة الوكيل الأكحلي، قائلا إنها تعتبر ردا عمليا بأن مديريات الساحل تتبع جغرافيا وإداريا محافظة تعز.

 

وأكد أن المخا كانت وستبقى العاصمة التاريخية لمحافظة تعز، موضحا أنه على تواصل مستمر مع محافظ المحافظة نبيل شمسان فيما يتعلق بإدارة شؤون المديرية.

 

وفي اطار زيارته لمديريات الساحل ، زار الأكحلي  مدرسة الكويت الثانوية في مدينة المخاء والتي تم اعادة الدراسة فيها الاسبوع  الماضي بعد ان توقفت الدراسة فيها منذ خمس سنوات.

 

وجرى اعادة الدراسة في المدرسة بعد اعادة الترميم لجزء كبير منها مع استكمال ذلك وامداد المدرسة بالكراسي ، في اطار جهد يشمل عدد من المدارس التي تعرضت للتدمير بالمدينة.

 

وقد اشاد الوكيل الاكحلي بهذه الجهود المتصلة بتأهيل المدارس لاستقبال الطلاب، مقدرا دور مدير مديرية المخاء لجهوده في هذا العمل والعديد من الانشطة التي تشهدها المديرية.

 

كما حضر الوكيل الاكحلي عصر اليوم افتتاح دوري اندية مديرية المخاء والذي يشمل 8 فرق ستخوض مسابقة الدوري ، الذي افتتح بحضور جماهيري غفير.

 

وقد اكد الاكحلي اهتمام السلطة المحلية بالأنشطة الشبابية ، واعدا بدور للأخ المحافظ في دعم هذه الانشطة ورعايتها.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس