قيادي حوثي يؤكد اتفقاهم مع ”الإصلاح“ على مهاجمة الساحل الغربي وصحفي يكشف عن مفاوضات بين الطرفين في إب

الاثنين 27 يناير 2020 - الساعة 04:32 مساءً [ 406 زيارة]
المصدر : خاص


جدد القيادي الحوثي البارز في مليشيات الحوثي محمد البخيتي تأكيده على قيام جماعته بعقد هدنة غير معلنة، مع حزب الإصلاح (تنظيم الإخوان المسلمين) في كل جبهات القتال.

 

وقال القيادي البخيتي، وهو عضو ما يسمى ”المجلس السياسي“ للحوثيين، في تصريح لقناة الجزيرة القطرية "كان هناك هدنة غير معلنة بين حزب الإصلاح وجماعة الحوثيين، في كل الجبهات".

 

واتهم القيادي الحوثي، تنظيم الإخوان بما أسماه ”خرق الهدنة“، معتبراً التصعيد العسكري الأخير في جبهة نهم شرقي صنعاء، رداً على تلك الخروقات.

 

في حين تحدث البخيتي، ضمن مداخلته في برنامج ”ما وراء الخبر“ عن ”اتفاق توصل إليه الحوثيون والإخوان في وقت سابق لمهاجمة القوات المشتركة في جبهة الساحل الغربي، عبر محافظة تعز.

 

في سياق آخر كشف صحفي جنوبي عن وجود مفاوضات سرية بين جماعة الحوثي وحزب الإصلاح في مدينة إب على خلفية التقدم الذي حققته مليشيات الحوثي مؤخرا في جبهات نهم والجوف.

 

وقال الصحفي صلاح بن لغبر بأن المفاوضات بين الاصلاح والحوثيين تجري في مدينة إب، بهدف منع أي تقدم عسكري لمليشيات الحوثي نحو مدينة مأرب.

 

وأضاف بن لغبر في تغريدة له على " تويتر " بأن المفاوضات تهدف الى اقتسام نفط وغاز مارب وشبوة، بين الطرفين مقابل عدم دخول مأرب من قبل مليشيات الحوثي وتسليم الحزم عاصمة محافظة الجوف من قبل الإصلاح.

 

مشيرا الى أن الطرفين اتفقا أيضا على حماية (الوحدة) أي القتال ضد القوات الجنوبية ، وكذا توحيد الجبهات في تعز بين الطرفين لقتال القوات التي يقودها طارق عفاش، مؤكدا بأن هذه النقطة تم الاتفاق عليها.

 

وقال بن لغبر بأن محافظ مأرب سلطان العرادة المحسوب على الإصلاح حصل على تعهد من قبل زعيم مليشيات الحوثي بالإبقاء عليه محافظا لمأرب والاعتراف بسلطته، في حالة إتمام الصفقة.

 48932849032849302 


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس