مصادر تكشف حقيقة لافتة تدشين الدوري الرياضي بالمخا وعلاقة قيادات إخوانية بطارق عفاش

الثلاثاء 28 يناير 2020 - الساعة 09:51 مساءً [ 205 زيارة]
المصدر : خاص


كشفت مصادر خاصة لـ "الرصيف برس " حقيقة الحملة الإعلامية التي شنتها مطابخ الاخوان ضد وكيل محافظة تعز لشئون مديريات الساحل رشاد الاكحلي على خلفية لافتة تدشين الدوري الرياضي بالمخا.

 

حيث هاجمت مطابخ الاخوان افتتاح الاكحلي للدوري بسبب لافتة الافتتاح التي تشير الى دعم الدوري من قبل المحافظ نبيل شمسان وقائد قوات " حراس الجمهورية " طارق عفاش.

 

المصادر سخرت من هذه الحملة الاخوانية ، والمزايدة باسم الشهداء في الوقت الذي تم فيه الاعداد للدوري تحت اشراف مدير مكتب الشباب والرياضة المدعو/ ايمن المخلافي والذي يعد احد قيادات الاخوان في تعز.

 

وقالت المصادر بأن المخلافي هو من بادر بطرح فكرة إقامة الدوري في المخا على مدير مكتب الشباب والرياضة بمديرية المخأ والذي يعد من قيادات الإصلاح.

 

وقالت المصادر بأن طارق قدم دعما ماليا سخيا الى مدير مكتب الرياضة بالمديرية لإقامة الدوري وانجاحه ، وتم الاعداد له هو من طبع لافتة الافتتاح ووضع الصور فيعا بالتنسيق الكامل مع المخلافي وبحسب أفاده مدير الرياضة بالمديرية.

 

المصادر أوضحت بأن المخلافي كان ينوي حضور الافتتاح الا ان تأخر وصوله الى اليمن قادما من دولة قطر ، حال دون ذلك ، في حين حضر مدير مكتب الشباب والرياضة بالمديرية افتتاح الدوري.

 

وسخرت المصادر من المزايدة التي روجت لها مطابخ الاخوان وبعض عناصره ونشطاءه ، في الوقت الذي تقدم به مدير المكتب المخلافي بعدد من ملفات والأنشطة الى طارق عفاش طمعا في الحصول على المزيد من الدعم.

 

المصادر بررت هذه الحملة بسبب انزعاج الاخوان من نجاح الزيارة التي قام بها الاكحلي الى مديريات الساحل الغربي والتي تعد الأولى من نوعها لقيادة السلطة المحلية.

 

مشيرة الى ان هذه الزيارة دخضت افتراء الاخوان بتقسيم الساحل وأكدت على ارتباط مديريات الساحل الغربي بالسلطة المحلية بتعز ، وهو ما ينسف مزاعم الاخوان بانفصالها ضمن عداءها الذي تكنه للقوات المشتركة التي حررت المديريات من مليشيات الحوثي.

 

وأكدت المصادر بأن الحادثة تكشف مدى الاستغلال الرخيص الذي تمارسه جماعة الاخوان بتضحيات تعز وابناءها لخدمة مصالحها الحزبية الضيقة.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس