غريفيث: اتفاق الحديدة لم يعد مناسباً ويحذر من انزلاق الأوضاع إلى الهاوية

الثلاثاء 28 يناير 2020 - الساعة 10:32 مساءً [ 142 زيارة]
المصدر : الرصيف برس - متابعات


قال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن، مارتن غريفيث، إن "الاستراتيجية السابقة للاتفاقيات المحلية قبل المحادثات اليمنية الوطنية، مثل اتفاق الحديدة، لم تعد مناسبة".

 

 

وأضاف غريفيث، في تصريح لصحيفة الغارديان البريطانية، ترجمه "نيوزيمن"، إن الدافع الحاسم للمحادثات الوطنية حول تشكيل حكومة ائتلاف وطنية انتقالية هو تنفيذ الاتفاق الذي رعاه السعوديون في نوفمبر الماضي، بين حكومة عبدربه منصور هادي والمجلس الانتقالي الجنوبي.

 

وشدد أن "التقدم في الاتفاق أمر حيوي إذا ما أردنا إطلاق محادثات سياسية واسعة".

 

وقال المبعوث الخاص: "الإنجازات الملحوظة لخفض التصعيد في خطر شديد ونحن في خطر العودة إلى حرب لن ينتصر فيها أحد".

 

وذكر أنه "كان هناك تمزق كبير للثقة وفقدان كبير في الأرواح من أجل مكاسب إقليمية غير مؤكدة".

 

وحذر من أن تصاعد وتيرة العنف المفاجئة في اليمن قد تعرقل التحركات الهشة نحو تسوية سلمية.

 

وأضاف إن تصاعد حدة العنف "يخبرنا أن الحرب لم تنته بعد.. الكل يريد التخلص من التصعيد ومع ذلك يبدو من الصعب تحقيقه. إنها مسألة من ينتصر أولاً".

 

وقال غريفيث، الذي دعا إلى عقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن، إن لديه "خوفا حقيقيا للغاية من انزلاق الوضع" في منطقة أصبحت أقل أمانا بالفعل بسبب تداعيات مقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني في غارة أمريكية في بغداد في وقت سابق من هذا الشهر.

 

وعن الهجوم الأخير على مسجد في معسكر لقوات الشرعية بمأرب، قال المبعوث الدولي إنه كان "مأساويا وفظيعا ولا يمكن تفسيره".

 

واعتبر المبعوث الأممي أن وظيفته تتمثل في التقارب بين الأطراف وليس الإدانة"، مضيفا: "مهمتي هي إيجاد ارضيات مشتركة بدلاً من الحكم على الأطراف، لكننا بحاجة إلى فهم سبب حدوثه".


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس