مقتل طفل في تعز يكشف عن استغلال الأطفال واستخدامهم دروعا بشرية من قبل مسلحين

الثلاثاء 04 فبراير 2020 - الساعة 12:58 صباحاً [ 237 زيارة]
المصدر : الرصيف برس - خاص


كشفت مصادر محلية عن تفاصيل مقتل طفل على يد مسلح في أحد احياء مدينة تعز.

وقالت المصادر بأن الطفل / عبدالله حمود رسام شعلان البالغ من العمر 14 عاما ، قتل برصاص مسلح في حي الجمهوري بشرق مدينة تعز.

وأوضحت المصادر بأن الطفل ذهب برفقة عدد من الشباب من حي السلخانة بمدينة تعز ، الى مناطق التماس في الجبهة الشرقية لبناء متارس مقابل أجر مالي من قبل مسلحين محسوبين على الإصلاح.

مضيفة بأن الطفل شعلان كان برفقة عدد من المسلحين ، توقفوا في حي الجمهوري لتناول وجبة الإفطار، واثناء جلوس احد المسلحين ، انطلقت منه ثلاث رصاصات اصابت الطفل بالبطن.

مشيرة الى أن المسلح كان ضاغطا بأصبعه على زناد السلاح والذي كان غير مؤمن ، لتنطلق منه ثلاث رصاص أودت بحياة الطفلة.

المصادر قالت بأن الحادثة كشفت عن استغلال قيادات في الجبهة الشرقية والمحسوبة على الإصلاح لحاجة الأطفال والشباب الى المال ، لتسخيرهم في أعمال خطرة في الجبهات.

مؤكدة بان الحادثة تعد جريمة بشعة بحق الطفولة ، وتوجب ملاحقة الجناة والمسئولين عنهم وعزل القيادات المتورطة في هذه الأعمال التي تعد انتهاكا صارخا للطفولة.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس