قيادية إصلاحية في خطاب استقالتها : ممارسات القيادة لا تعزز فكرة بناء الدولة ومؤسساتها

الاربعاء 12 فبراير 2020 - الساعة 12:52 صباحاً [ 262 زيارة]
المصدر : الرصيف برس - خاص


أعلنت القيادية في حزب الإصلاح الفت الدبعي عن تقديم استقالتها رسميا من الحزب بعد سنوات من تجميد عضويتها.

 

وأوضحت الدبعي في رسالة مطولة لها نشرتها على حساب الرسمي على " الفيس بوك " أسباب هذه الاستقالة التي اشارت الى انها اختارت تقديمها في ذكرى ثورة 11 فبراير.

 

حيث قالت بأن تجميد عضويتها جاء لكون الإصلاح لا توجد لديه رؤية وقدرة على أن يكون أحد روافد التغيير الوطني الذي أنتجته ثورة فبراير.

 

وعن أسباب الاستقالة قالت بأن حزب الإصلاح " مثله مثل بقية الأحزاب والجماعات في اليمن التي أثبتت من ثورة الشباب وحتى الآن بأنها جزء من النظام الذي ثرنا عليه".

 

مؤكد بأن الحزب " لم يستطع أن تقدم شيء لهذا البلد سوى مزيدا من إدخاله في مربعات الصراعات ومزيد من الانتهاكات".

 

الفت اشارت الى وجود تيار داخل الإصلاح "يحمل قيم فبراير، ويسعى للتغيير بقوة ، ولكنها قالت بأنه ما يزال "ليس له أي قوة أو تأثير على القرارات".

 

مضيفة بأن هذه القرارات " ما يزال يتحكم فيها كهول ومشايخ الحزب ورؤيتهم التقليدية ،والذين يديرون الحزب والبلد بنفس ثقافة المنظومة التي ثرنا عليها إن لم يكن اسوأ في بعض المحطات".

 

القيادية الفت قالت بأن قيادات الإصلاح لا تزال مستمرة" في ممارسة سياساته العملية التي لا تعزز فكرة بناء الدولة المدنية والمؤسساتية وخاصة وهو مستمر في دعم وتقديم نماذج في ادارة الدولة ومؤسساتها لا تخدم مشروع الدولة".

 

مؤكدة بأن واقع التجربة السياسية في اليمن اثبت أنها تجربة مشوهة وأن القوى السياسية القديمة عجزت عن التعبير عن طموحات الناس داعية شباب الثورة بالتفكير في إيجاد قوى سياسية بديلة.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس