تصفية شاب في تعز بعد خروجه من أحد سجون الإصلاح أخفي فيه لنحو عامين

الجمعه 14 فبراير 2020 - الساعة 12:10 صباحاً [ 249 زيارة]
المصدر : خاص


أفادت مصادر محلية بمقتل شاب في مدينة تعز بعد شهرين من الافراج عنه عقب إخفاءه في أحد سجون مليشيات الإصلاح لأكثر من عامين.

 

وقالت المصادر بان الشاب وحيد الشرماني تم اغتياله من قبل مسلحين على متن دراجة نارية امام منزله في حي الجمهورية بمدينة تعز ظهر الأربعاء.

 

وأوضحت المصادر بان حادثة الاغتيال جاءت بعد أقل من شهرين على الافراج عنه بعد أكثر من عامين قضاها مخفيا في أحد سجون مليشيات الإصلاح.

 

الشاب وحيد وهو أحد عناصر كتائب ابي العباس تم اختطافه قبل أكثر من عامين من قبل الحملة الأمنية التي يقودها محور تعز الخاضع لسيطرة حزب الإصلاح.

 

وبحسب مصادر مقربة من والدة الشاب فقد ظلت طيلة هذه الفترة تبحث عنه لدى الجهات الأمنية والعسكرية التي انكرت وجودها لديه بما فيها قيادة المحور.

 

وبعد أكثر من عامين من البحث وبعد تصعيد قضيته من قبل اسرته ومن قبل النشطاء والحقوقيين تم العثور على وحيد في سبتمبر من العام الماضي في أحد سجون المحور وهو بحالة صحية سيئة وتبدو عليه أثار التعذيب.

 

وعقب ذلك  تحويل الشاب الى إدارة البحث الجنائي وبرفقة ملف تحقيق وبتهم ملفقة بحسب مصادر مقربة من الأسرة ، ليتم إحالته الى النيابة ومنها الى المحكمة.

 

وبحسب المصادر فقد قررت المحكمة الافراج عنه بعد أن رأت ان ملف الشاب وحيد لا يحوي على أي أدلة صحيحة ، ليتم الافراج عنه منتصف ديسمبر الماضي.

 

وقالت المصادر بأن مقتل الشاب وحيد يمثل جريمة تصفية وإعدام من قبل مليشيات الإصلاح لأحد ضحايا الاخفاء القسري الذي تمارسه بحق خصومها في تعز ، ويسلط الضوء على ملف السجون السرية التي تمتلكها هذه المليشيات.

 


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس