مقتل مدرسة علي يد زوجها العاطل عن العمل في تعز

الاحد 16 فبراير 2020 - الساعة 05:35 مساءً [ 308 زيارة]
المصدر : الرصيف برس - متابعات


قام شخص عاطل عن العمل بقتل زوجته، صباح اليوم، في مدينة تعز، دون معرفة الأسباب.

 

وقال مصدر أمني، في اتصال هاتفي أجرته معه “الشارع” إن شخص يدعى (ع. أ. ح) قتل زوجته التي تُدعى (و. ح) وتعمل مدرسة في إحدى المدارس، داخل شقة سكنهما الواقعة في عمارة تنتصب أمام عمارة جمعية الحكمة، فوق مقر البحث الجنائي،  قبل الوصول إلى منطقة “صينة”، في الجزء الغربي الجنوبي من مدينة تعز.

 

وأوضح المصدر، الذي اشترط عدم ذكر اسمه، أن القاتل أطلق، في التاسعة من صباح اليوم، ست رصاص من سلاح آلي (كلاشنكوف) على زوجته، وأرداها قتيلة على الفور، داخل شقة سكنهما، وأن الجيران، وسكان الحي، سمعوا إطلاق الرصاص لكنهم لم يعتقدوا أن الرجل قتل زوجته.

 

وأضاف المصدر: “القاتل ترك جثة زوجته في الشقة، وفي الحادية عشر قبل الظهر غادر الشقة، وقال لعدد من معارفه وجيرانه: “أنا قتلت زوجتي اطلعوا شُلُّوا جثتها”. فصعدوا إلى الشقة ووجدوا جثة الزوجة، وتم إبلاغ قوات الأمن التي وصلت إلى المكان ونقلت الجثة إلى ثلاجة مستشفى الروضة، وباشرت قوات الأمن التحقيق في الجريمة”.

 

وتابع: “القاتل لم يُسَلِّم نفسه لقوات الأمن، ويُقال إنه سَلَّم نفسه إلى الشرطة العسكرية.. والقاتل، يسير في الأربعينات من العمر، وهو عاطل عن العمل، و يداوم في الحرس الرئاسي على أمل أن يتم ترقيمه (استيعابه) ضمن الجنود، لكنه ليس جندياً”.

 

وقال المصدر: “القاتل يعيش هو وزوجته، وثلاثة أطفاله؛ طفل من زوجته السابقة، واثنين أطفال من زوجته الثانية التي قتلها، وحتى الآن لم نعرف الأسباب التي دفعته إلى ارتكاب الجريمة، ومازالت التحقيقات جارية”.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس