شارك فيها جنود تابعين لمحور تعز .. مسيرة تضامنية مع عصابة "غدرالشرعبي" ضد عصابة "غزوان المخلافي"

الاحد 16 فبراير 2020 - الساعة 07:24 مساءً [ 278 زيارة]
المصدر : الرصيف برس - خاص


خرجت في مدينة تعز، صباح اليوم الأحد، مسيرة  لأهالي شرعب تضامناً مع أفراد عصابة مُسلحة، بقيادة المدعو “غدر الشرعبي”، انتهت بالسيطرة على صالة أفراح  تحت حماية أفراد الأمن وطرد الحملة الأمنية منها .

 

 وقالت مصادر محلية  إن مسيرة شارك فيها عشرات الجنود المحسوبين على محور تعز العسكري، انطلقت من جولة وادي القاضي إلى مقر المحافظة في شارع جمال رافعة شعارات  تتهم فيها الحملة الأمنية أنها تحوي عصابات تهاجم المواطنين بالسلاح الثقيل في المحافظة، مطالبة الحكومة بإخراج السلاح الثقيل والمتوسط إلى جبهات القتال.

 

ورد المشاركون في المسيرة هتافات منها “بالروح بالدم نفديك ياغدر” و”ياصادق يا بن سرحان ..تقتلنا على شان غزوان؟”،في إشارة إلى عصابة بقيادة بكر صادق سرحان المخلافي نجل قائد اللواء 22 ميكا شاركت في مواجهات سابقة مع الحملة الأمنية ضد غدر الشرعبي وعصابته .

 

وأوضحت المصادر  أن المسيرة عادت من أمام مقر المحافظة إلى وادي القاضي حيث يتواجد أفراد من الحملة الأمنية يقومون بحراسة صالة أعراس سطا عليها  غدر الشرعبي، وأن عدد من المشاركون اقتحموا الصالة ورفعوا اللافتات على سطحها، قابل ذلك انسحاب أطقم الحملة الأمنية وانتشار مسلحين مشاركين في المسيرة حوالي الصالة وأماكن مرتفعة ضمن نطاق جبل جرة .

 

وأشارت المصادر أنه فور انسحاب أفراد الحملة الأمنية وسيطرة المسلحين على الصالة، بدأ تحريك القناصة باتجاه الصالة، من أحد الأحياء المرتفعة في حي المسبح بالقرب من منزل صادق سرحان، قائد اللواء 22 ، ما أجبر المسلحين إلى مغادرة الصالة وعودة أطقم الحملة الأمنية، غير أن شهود العيان اشاروا إلى أن  أثاث صالة الأفراح تم نهبه من قبل مسلحين تابعين  لغزوان المخلافي ضمن الحملة الأمنية .


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس