غارات للتحالف تدك صنعاء وتكشف اكذوبة اعلان الحوثي عن منظومة الدفاع الجوي

الاحد 23 فبراير 2020 - الساعة 05:01 مساءً [ 226 زيارة]
المصدر : خاص


شنت غارات التحالف العربي عدة غارات على مواقع لمليشيات جماعة الحوثي في صنعاء بعد ساعات من اعلان الجماعة عن منظومة دفاع جوي.

 

حيث نفد طيران التحالف ضربتين جويتين على منطقة عطان، ثم عاود الإغارة من جديد بثلاث ضربات متتالية استهدفت منطقة جربان بمديرية سنحان، ردا على الاعتداءات الصاروخية للمليشيا التي استهدفت الأراضي السعودية.

 

وقال بيان صادر عن التحالف العربي إن" القيادة المشتركة للتحالف نفذت هذا اليوم عملية عسكرية نوعية لتدمير أهداف عسكرية مشروعه لقدرات تخزين وتركيب وإطلاق الصواريخ البالستية الإيرانية والطائرات بدون طيار في العاصمة (صنعاء)".

 

أشار المتحدث باسم التحالف العربي تركي المالكي الى  أن عملية الاستهداف جاءت بعد أن أصبحت العاصمة صنعاء مكاناً لتخزين وتركيب وإطلاق الصواريخ البالستية والطائرات بدون طيار لمهاجمة المدن والمدنيين بطريقة متعمدة وممنهجة، وشملت الأهداف المدمرة مواقع التخزين والتركيب والإطلاق بـ ( فج عطان ومعسكر العمد وجبل النهدين)".

 

وشدد المتحدث المالكي على أن " القيادة المشتركة للتحالف بقدراتها القتالية ستتعامل مع التهديد أينما كان، وسيتم محاسبة العناصر الإرهابية التي تقف خلف هذه الهجمات الهمجية".

 

ونفذ التحالف العربي هذه العملية بعد وقت وجيز من إعلان مليشيا الحوثي امتلاكها اربع منظومات دفاع جوي اسمتها  ثاقب 1 وثاقب 2 وثاقب 3 وفاطر 1، وهو ما اعتبره المدعو مهدي المشاط رئيس ما يسمى المجلس السياسي الأعلى انجازا نوعيا حد زعمه.

 

وكانت البحرية الأمريكية قد ضبطت الأسبوع الماضي عدد من الصواريخ على متن قارب كانت في طريقها الى مليشيات الحوثي.

 

وضبطت البحرية الأمريكية على متن المركب نحو 150 صاروخًا مُضادًا للدبابات من نوع "دهلاويه" (ATGM)، وهي نسخ إيرانية من صواريخ كورنيت الروسية، وكذا 3 صواريخ أرض – جو لاستهداف الطائرات.

 

واعتبرت هذه الشحنة فضيحة تكشف أكاذيب مليشيات الحوثي بتطوريها لأسلحة وصواريخ ، في حين أنها صناعة إيرانية يتم تهريبها اليها.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس