تحريض يطال أمين عام التنظيم الناصري على قناة "اليمن" الرسمية يثير استهجان الأوساط السياسية

الثلاثاء 25 فبراير 2020 - الساعة 10:27 مساءً [ 772 زيارة]
المصدر : خاص


تعرض أمين عام التنظيم الناصري عبدالله نعمان لتحريض واتهامات خلال أحد برامج قناة " اليمن " الرسمية.

 

جاء ذلك في الحلقة التي بثت يوم أمس من برنامج " نقطة فاصلة " على قناة اليمن ، حول الاستدعاءات الصادرة من النيابة الجزائية في عدن لعشرة متهمين بالتحريض ضد العميد/ عدنان الحمادي قائد اللواء 35 مدرع بتعز والذي اغتيل مطلع ديسمبر من العام الماضي.

 

الحلقة استضافت الصحفي الاخواني/عبدالعزيز المجيدي مالك موقع "الحرف 28" الممول من قطر وأحد المطلوبين العشرة للنيابة ، لمعرفة ردة حول ذلك.

 

المجيدي جدد مواقفه التي نشرها خلال اليومين الماضين على صحفته على الفيس بوك ، والتي اعلن فيها رفضه الامتثال لطلب النيابة.

 

كما جدد المجيدي هجومه العنيف ضد النيابة في عدن واتهمها بالتبيعة للإمارات ومليشياتها وانها خارج سلطة الشرعية ، مهاجما أيضا النائب العام.

 

وحول تحريضه ضد الشهيد عدنان الحمادي ، أكد المجيدي على اتهاماته له بالعمالة للإمارات على خلفية زيارته الأخيرة الى عدن ولقاءه بقيادة التحالف هناك.

 

المجيدي كرر أيضا اتهاماته ضد أمين عام التنظيم الوحدوي الناصري المحامي / عبدالله نعمان ،والذي يعد محاميا لأسرة الشهيد عدنان الحمادي في هذه القضية.

 

حيث اتهم المجيدي نعمان بالعمالة للإمارات ، وتوفير غطاء سياسي لما قال بأنها عصابات الاغتيال في تعز اغتالت العشرات من الجنود والمواطنين.

 

وزعم المجيدي تعرضه للتهديد بالقتل من قبل اتباع نعمان ، واتباع رئيس جهاز الأمن السياسي السابق حمود خالد الصوفي الذي ساق له أيضا عدد من الاتهامات.

 

الحادثة اثارت استهجان وغضب في الأوساط السياسية والإعلامية من صدور هذا الخطاب على شاشة القناة الرسمية للشرعية ، بحق أمين عام حزب سياسي يعد من ابرز الداعمين للشرعية.

 

مستنكرة بشدة ان تتحول القناة الرسمية الى منبر للتحريض والتشوية بحق اطراف سياسية تشكل جزء من كيان الشرعية ، في مخالفة سافرة للقانون والدستور.

 

وأبدت الأوساط استغرابها من سماح القناة للمدعو المجيدي بترويج هذه الأكاذيب ضد جهات وشخصيات سياسية لا علاقة لها بعمل النيابة العامة.

 

معبرة عن أسفها بأن تخصص القناة الرسمية مساحة للهجوم ضد مؤسسات الدولة والتمرد ضد اوامرها وتوجيهات النيابة العامة بكل وقاحة وصلف.

 

مؤكدة بأن ما حدث ينسف وظيفة القناة كلسان ناطق باسم الشرعية ومؤسسات الدولة والقانون ، ويشير الى تحولها الى أداة بيد طرف سياسي معين بات هو المتحكم بقرار الشرعية ومؤسساتها ويستخدمها ضد خصومه السياسيين.

 

 


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس