مئات الالاف الدولارات تبث الحياة لمليشيات الحشد الإصلاحية بتعز وتعيدها للواجهة

الاحد 01 مارس 2020 - الساعة 12:37 صباحاً [ 338 زيارة]
المصدر : الرصيف برس - خاص


بمشهد استعراضي ، أعادت قيادات العسكرية والمدنية في تعز والمحسوبة على الإصلاح مليشيات الحشد الى المشهد من جديد.

 

فتحت لافتة "دعم الجيش الوطني لاستكمال تحرير محافظة تعز" ، شهدت مديريات صبر بتعز مهرجان مسلح دعا اليه وكيل المحافظة عارف جامل وحضره عدد من القيادات العسكرية والمدنية المحسوبة على حزب الإصلاح.

 

المهرجان الذي أقيم صباح اليوم حضره المئات من المسلحين ، برفقة أطقم عسكرية وأسلحة متوسطة وثقيلة في مشهد استعراضي أكد فيه جامل على انه سيتكرر في باقي مديريات تعز المحررة.

 

مصادر خاصة كشفت لـ"الرصيف برس " عن خفايا هذا الحشد ، مشيرة الى تلقي جامل تكليفا من قبل الإصلاح لإقامة المهرجان مقابل مبالغ مالية.

 

وقالت المصادر بان جامل تلقى نحو 600 الف دولار أمريكي من قبل القيادي في حزب الإصلاح الشيخ / حمود سعيد المخلافي، والذي يتولى انشاء وتكوين مليشيات بدعم قطري.

 

وأوضحت المصادر بأن المهرجان جاء بعد أيام من قيام لجان تابعة للمخلافي بتوزيع رواتب لعناصر الحشد الشعبي في مديريات صبر تحت اشراف جامل.

 

وبحسب المصادر فقد لجأ جامل الى استثارة عاطفة أبناء صبر لحشدهم وحضور المهرجان ، في مشهد اقرب الى "النكف القبلي" الذي تستخدمه مليشيات الحوثي.

 

كما لجأ جامل الى حشد المرقمين ضمن كشوفات الجيش وبخاصة عناصر القطاع السادس في اللواء 22 ميكا ، لتضخيم حشد المهرجان.

 

المصادر وصفت هذه التحركات بأنها نوع من " تصفية عهد " لمبالغ بملايين الدولارات تلقاها المخلافي وقيادات إصلاحية من قبل قطر خلال العام الماضي ضمن مخططات اخوانية لإنشاء مليشيات مسلحة في تعز ، ودشنها بمعسكر "يفرس" في جبل حبشي ضم الالاف من العائدين من جبهات الحدود.

 

حيث تهدف قيادات الإصلاح من خلال المهرجان الى التأكيد على حضور ميليشياتها في المشهد وقدرتها على الحشد ، كمبرر لاستجلاب دعم مالي من قطر ، وهو ما بدأ واضا من خلال ما ذكره جامل في كلمته في المهرجان بإقامته في باقي مديريات تعز المحررة.

 

وسخرت المصادر من استثمار قيادة الإصلاح لملف تعز ومعركة تحريرها لإنشاء مليشيات خاصة بها ، وهو ما يعد اعتراف غير مباشر بفشل مهمة قوات الجيش بمحور تعز التي تهمين عليه بالرغم من تضخم كشوفات المرقمين فيه الى نحو 50 الف.

 

وحذرت المصادر من السكوت على رهن تعز بيد الإصلاح وتحويلها الى ورقة ابتزاز لصالح جماعة الاخوان المسلمين ودول معادية للتحالف كقطر وتركيا وعمان.

عرفات الزمر

2020-March-01

ما يؤكد أن كلامك افتراء، وكذب ، كان يفترض ل عارف جامل إن يشكر عمان او قطر ولكن الشيخ عارف في كلمته وجه شكرة للتحالف العربي بقيادة السعوديه


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس